ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
Feb 18
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
موضوع الغلاف
WOWSlider generated by WOWSlider.com
  • 656k
jquery slider by WOWSlider.com v5.4
مركز محمد بن راشد للفضاء Mohammed Bin Rached Space Centre

مركز محمد بن راشد للفضاء Mohammed Bin Rached Space Centre
أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة عن إطلاق البرنامج الوطني للفضاء في أبريل من عام 2017.
وتضمن هذا البرنامج الطموح عدة مشاريع كبرى كان من بينها برنامج الإمارات لرواد الفضاء، وهو برنامج يرسم مساراً واعداً للتنمية البشرية، والإعداد العلمي لفريق من الإماراتيين الذين سيتم ت...
الافتتاحية
تستعد دولة الكويت هذه الأيام للإحتفال بأهم أعيادها السنوية والتي ينتظرها مواطنو الدولة كل عام، ألا وهو العيد الوطني الذي يوافق الخامس والعشرين من شباط/فبراير من كل عام، كما أن هذا الشهر يضم ايضا ذكرى تعدّ الأهم بالنسبة للدولة وهي ذكرى تحرير الكويت من الغزو العراقي . لذلك فإن لشهر فبراير معزة خاصة لدى الكويتيين.
تمر في مثل هذه الايام ذكرى عطرة على الشعب الكويتي والوطن العربي بمناسبة العيد الوطني الكويتي و وذكرى التحرير. فالكويت تحتفل بالإستقلال عن الاحتلال البريطاني في 19 حزيران/يونيو عام 1961 حيث وقع وثيقة الاستقلال الأمير الشيخ عبدالله السالم الصباح الحاكم ال11 لدولة الكويت، مع السير جورج ميدلتن المندوب السامي البريطاني في الخليج العربي آنذاك نيابة عن حكومة بريطانيا، وألغت هذه الوثيقة الاتفاقية التي وقعها الشيخ مبارك الصباح الحاكم السابع للكويت مع بريطانيا في 23 كانون الثاني/يناير عام 1899 لحمايتها من الأطماع الخارجية.
كان أول احتفال بالاستقلال والعيد الوطني الأول للدولة فى 19 حزيران/يونيو عام 1962 حيث أقيم بهذه المناسبة عرض عسكري كبير في المطار القديم للكويت، والقى الأمير عبدالله السالم الصباح كلمة قال فيها: إن دولة الكويت تستقبل الذكرى الأولى لعيدها الوطني بقلوب ملؤها البهجة والحبور بما حقق الله لشعبها من عزة وكرامة ونفوس كلها عزيمة ومضي في السير قدما في بناء هذا الوطن والعمل بروح عالية بما يحقق لأبنائه الرفعة والرفاهية والعدالة الاجتماعية لجميع المواطنين.
وفي كل عام يأتي عيد التحرير ليذكر الشعب الكويتي بالأمل من جديد، يذكره كيف عادت الحياة لشعب عانى من الاحتلال لمدة 7 أشهر.في يوم التحرير سنة 1991 كانت الكويت مهدمة، معتدى عليها، أرضها تحترق، وسماءها سوداء من دخان حرائق النفط، لكن الناس كان عندهم أمل كبير بأن كل شيء ممكن اصلاحه وكان الجميع مستعد للمشاركة في ملحمة الاعمار والبناء، وكل ما كانوا يحتاجون اليه قيادة حكيمة تضمن استمرار هذا الحماس، قيادة تضمن استمرار هذا الحس الوطني في نفوس الناس.
ومثل ما يذكر عيد التحرير بالأمل، فان العيد الوطني يذكر بأب الدستور والاستقلال والديمقراطية والنهضة، يذكرنا العيد الوطني بالشيخ عبد الله السالم رحمه الله، ليس لأن ال 25 من فبراير ذكرى جلوسه فحسب، بل ايضاً لأن هذا الرجل آمن بشعبه وكان يرى أن ثروات هذه الأرض هي ملك الشعب وما هو الا حارس على هذه الثروة. ومن أقواله: الحياة الديمقراطية هي سبيل الشعب الذي يحترم إرادته في الحياة الحرة ، ولا كرامة من غير حرية ولا حرية من غير كرامة.
الكويت تسير من نهضة الى نهضة ومن تقدم الى تقدم... وقد أصبحت بفضل قيادتها الحكيمة وأبناء شعبها المعطاء في طليعة البلدان المواكبة للتطور والمعاصرة في الالفية الثالثة وهو مرفوع الرأس ويمتلك ثقلا ودورا محوريا في الأوساط الاقليمية والدولية سواء أكان على المستوى الاقتصادي أم السياسي أم غيرهما.
منذ استقلالها، تسعى الكويت الى انتهاج سياسة خارجية معتدلة ومتوازنة آخذة بالانفتاح والتواصل طريقا وبالإيمان بالصداقة والسلام مبدأ وبالتنمية البشرية والرخاء الاقتصادي لشعبها هدفا في إطار من التعاون مع المنظمات الإقليمية والدولية ودعم جهودها وتطلعاتها نحو أمن واستقرار العالم ورفاه ورقي الشعوب كافة.
رسالة الناشر
عدد شباط من الدفاع العربي حافل بأبرز المواضيع التي تسلط الضوء على آهم المعارض ذات الصلة بالدفاع والأمن ومحاربة الارهاب فضلاً عن أفضل المنصات التي تحمل في طياتها آخر ما توصلت اليه الانجازات والابتكارات في المجالين العسكري والمدني بالاضافة الى عرض اكثر المواضيع جدلاً في ما خص التكنولوجيات الجوية والبحرية الجديدة. يشمل هذا العدد ايضاً ملحقاً خاصاً بالعيد
الوطني للكويت وذكرى التحرير

عدد شباط من الدفاع العربي حافل بأبرز المواضيع التي تسلط الضوء على آهم المعارض ذات الصلة بالدفاع والأمن ومحاربة الارهاب فضلاً عن أفضل المنصات التي تحمل في طياتها آخر ما توصلت اليه الانجازات والابتكارات في المجالين العسكري والمدني بالاضافة الى عرض اكثر المواضيع جدلاً في ما خص التكنولوجيات الجوية والبحرية الجديدة. يشمل هذا العدد ايضاً ملحقاً خاصاً بالعيد الوطني للكويت وذكرى التحرير.
تحديث السلاح
 
قررت الحكومة الالمانية مع Rheinmetall تحديث 25 مركبة قتالية من طراز MARDER من مخزونات القوات الألمانية لصالح القوات الأردنية.سيبدأ التسليم في الربع الأول من العام 2018. لقد تم منح هذا العقد في إطار برنامج المساعدة العسكرية الألمانية الذي يهدف إلى تعزيز قدرات القوات المسلحة الأردنية في مكافحة الإرهاب الدولي، فضلا عن مهام أمن الحدود وتحقيق الاستقرار. تم الإتفاق في تشرين الأول/أكتوبر 2017 بمبلغ أكثر من 17 مليون يورو وبموجب العقد، سوف تزود Rheinmetall الأردن بخمسة وعشرين عربة MARDER 1A3 تم تحديثها بصورة كاملة وطلاؤها بألوان تتلاءم مع الصحراء وهي كانت تستعمل من قبل القوات الألمانية.
وتشمل الحزمة أيضا قطع الغيار والذخيرة والوثائق والأدوات الخاصة والدعم في المواقع فضلا عن تدريب المشغلين وموظفي الصيانة.بالإضافة إلى ألمانيا وشيلي وإندونيسيا يصبح الأردن الدولة الرابعة لنشر MARDER الأداء المعزز. كانت راينميتال قد زودت المملكة الهاشمية في وقت سابق من العام 2016/2017 أيضا ب 25 مركبة من هذا النوع.تزن مركبة قتال المشاة ماردر 1A3 حوالي 35 طنا وهي مزودة بمحرك 600 HPengine يمكنها من السير بسرعة قصوى تصل إلى حوالي 65 كم/ساعة، وداخلها فسيح بما فيه الكفاية ليتسع تسعة جنود أما سلاحها الرئيسي فهو مدفع رشاش RH-202 20mm.
العالم العربي
 
أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة عن إطلاق البرنامج الوطني للفضاء في أبريل من عام 2017.
وتضمن هذا البرنامج الطموح عدة مشاريع كبرى كان من بينها برنامج الإمارات لرواد الفضاء، وهو برنامج يرسم مساراً واعداً للتنمية البشرية، والإعداد العلمي لفريق من الإماراتيين الذين سيتم تدريبهم وإعدادهم للسفر إلى الفضاء، إنه برنامجاً يتيح مساراً جديداً وسيكون له انعكاسات هامة على الكثير من القطاعات الحيوية، ويحقق رؤية القيادة ويمنح الوطن إرثاً علمياً يُلهم الأجيال الشابة لسنوات قادمة بالارتقاء نحو عنان السماء. ويعتبر هذا البرنامج واحداً من أكثر البرامج تشويقاً وإلهاماً للشباب والكوادر الإماراتية.
أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة عن إطلاق البرنامج الوطني للفضاء في أبريل من عام 2017.
وتضمن هذا البرنامج الطموح عدة مشاريع كبرى كان من بينها برنامج الإمارات لرواد الفضاء، وهو برنامج يرسم مساراً واعداً للتنمية البشرية، والإعداد العلمي لفريق من الإماراتيين الذين سيتم تدريبهم وإعدادهم للسفر إلى الفضاء، إنه برنامجاً يتيح مساراً جديداً وسيكون له انعكاسات هامة على الكثير من القطاعات الحيوية، ويحقق رؤية القيادة ويمنح الوطن إرثاً علمياً يُلهم الأجيال الشابة لسنوات قادمة بالارتقاء نحو عنان السماء. ويعتبر هذا البرنامج واحداً من أكثر البرامج تشويقاً وإلهاماً للشباب والكوادر الإماراتية.
صرحت وزارة الدفاع القطرية بتاريخ 26 كانون الأول/ديسمبر الماضي، عن وصول دفعة جديدة من القوات المسلحة التركية إلى قاعدة العديد الجوية، جنوبي غرب الدوحة.
وقالت مديرية التوجيه المعنوي في وزارة الدفاع القطرية في بيان: وصول دفعة تعزيزية جديدة من القوات المسلحة التركية الشقيقة تضم عناصر تابعة لقيادة القوات المشتركة التركية إلى قاعدة العديد الجوية.
أضافت: من المقرر أن تنضم هذه الدفعة إلى القوات التركية الموجودة حاليا في كتيبة طارق بن زياد الآلية والتي تأتي ضمن الإتفاقية الدفاعية المشتركة بين دولة قطر والجمهورية التركية الشقيقة.
أضاف البيان: يأتي هذا التعاون بين القوات القطرية والتركية ضمن مهام محاربة الإرهاب ومكافحة التطرف العنيف وحفظ الأمن في المنطقة. ويعتبر هذا التعاون الدفاعي المشترك بين الدولتين حلقة هامة ضمن الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير، بحث مع رئيس أركان القوات المسلحة القطري، الفريق ركن غانم بن شاهين الغانم، تطوير مسيرة التعاون العسكري والدفاعي بين القوات المسلحة في البلدين. وحضر المباحثات التي جرت بالعاصمة الخرطوم، وزير الدفاع السوداني، الفريق عوض بن عوف، ورئيس هيئة الأركان المشتركة السودانية، عماد الدين عدوي، بحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية، الذي قال: إن العلاقات بين السودان وقطر راسخة ومستقرة ومتطورة ونأمل أن تزيد وتيرتها في شتى المجالات. وأشار إلى أن زيارة رئيس الأركان القطري، بحث تطوير العلاقات في التعاون العسكري والدفاعي بين البلدين لافتا إلى أن هذه الزيارة لها ما بعدها ونوه إلى أن التعاون بين القوات المسلحة بين البلدين في التدريب العسكري قطع شوطا كبيراً.
من جانبه قال رئيس أركان القوات المسلحة القطرية، الذي وصل الخرطوم في زيارة رسمية إن اللقاء الذي جمعه بالرئيس البشير، تطرق إلى العلاقات التاريخية المتجذرة والمتطورة بين القوات المسلحة في البلدين وهي من أهم العلاقات في جميع نواحي العمل العسكري في التصنيع والتدريب والتمارين المشتركة والمناورات التي سوف تحصل قريبا. وخلال الزيارة تم افتتاح مبنى الملحقية العسكرية القطرية في الخرطوم وتم منح رئيس الأركان القطري وسام النيلين من قبل الرئيس البشير.
رهان في محله، عنوان مقال بافل إيفانوف، في كوريير للصناعات العسكرية، عن أن سوريا ساعدت روسيا في تأسيس جيش جديد.
وجاء في المقال أن هذا العام أصبح مفصليا للقوات المسلحة الروسية. فنتائج الإصلاحات الواسعة النطاق التي بدأت في العام 2012 بدت واضحة للعيان. وهذا لا يتعلق فقط بالتسليح بنظم جديدة وتشكيل الوحدات العسكرية. فأيديولوجية الكفاح المسلح وحتى مظهر الجيش يتغير بصورة جدية. وقد جرى التحقق من قدرة القوات المسلحة الروسية المحدّثة خلال العملية في سوريا، حيث حقق الجيش الروسي انتصارا باهرا.
وكانت قيادة الجيش الروسية قد تعرضت لانتقادات استمرت طويلا بسبب إهمالها الأسلحة عالية الدقة. فحتى قبل بدء العملية في الجمهورية العربية السورية، ليس فقط الأجانب إنما الخبراء الروس قالوا إنه لن تكون هناك أي دقة جراحية في ضربات القوات الفضائية الروسية، وأن أطنانا من القنابل غير الموجهة سوف تلقى في سوريا، وسوف تنجر روسيا إلى عملية برية مديدة.
وبعد عامين - أضاف كاتب المقال - يمكن القول بجرأة إن توقعات المتنبئين كانت مخطئة جدا. فقد هزمت الدولة الإسلامية بضربات عالية الدقة، بالتحديد. وفي الوقت نفسه، لم يقتصر إدخال الأسلحة الدقيقة فقط على مجال الطيران والبحرية. تلقت القوات البرية بالفعل منظومات أسلحة دقيقة خاصة بها، كما تم اختبار نظم المدفعية عالية الدقة في سوريا. وهذا مزيج من ذخيرة موجهة والمدفعية والطائرات بلا طيار.
بحث وفد من وزارة الداخلية الإماراتية خلال زيارة قام بها إلى شرطة نيويورك تعزيز العلاقات القائمة بين الجانبين في المجالات الشرطية كافة وسبل تدعيهما.
كما اطلع الوفد برئاسة اللواء جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني على عدد من الأساليب والممارسات المطبقة لدى الشرطة الأميركية خاصة في مجالات تأمين الفعاليات والأحداث الكبرى. والتقى وفد وزارة الداخلية خلال الزيارة المفوض العام لشرطة نيويورك جيمس اونيل والمسؤولين هناك حيث تم بحث سبل تعزيز التعاون بين الجانبين وتبادل الخبرات والمعارف في مختلف القضايا الشرطية والأمنية.
ورحب مفوض عام شرطة نيويورك بالوفد الإماراتي مؤكدا عمق العلاقة التي تربط شرطة نيويورك ووزارة الداخلية الإماراتية وأهمية تعزيزها من خلال العمل الميداني المشترك وتبادل الخبرات والزيارات بين الطرفين. واطلع وفد الداخلية - الذي ضم عددا من الضباط - على الإجراءات التي تقوم بها الشرطة الأميركية في سعيها لمكافحة الجريمة والأساليب التي تتبعها ومؤشرات الأداء العام والتطبيقات الذكية المستخدمة المتطورة لمواجهة الجريمة وأساليب توزيع العمل في التصدي للجرائم.
كما شكل اللقاء فرصة لتبادل المعلومات والآراء حول عدد من القضايا الشرطية حيث استعرض الوفد الإماراتي عددا من أفضل الممارسات المطبقة في الإمارات والتقنيات الحديثة الذكية والتطبيقات المستحدثة التي تستخدمها في سعيها للمحافظة على الأمن والأمان. إلى ذلك وضمن برنامج الزيارة اطلع وفد الداخلية الإماراتية على آليات التخطيط والتجهيز لتأمين فعاليات احتفالات رأس السنة لعام 2018 في مدينة نيويورك والذي تزامن مع زيارة الوفد ويعد واحدا من أكبر الأحداث التي تشهدها المدينة الأميركية بتواجد الملايين من سكانها وزائريها للاحتفال في المكان المخصص لذلك.
شاهد الوفد الخطط الأمنية المعدة للفعالية قبيل انطلاقها وشهد جانبا من اجتماعات اللجان المعدة للحدث مع الجهات المشاركة بها وتقييم التهديدات والمخاطر المحتمل حدوثها وآليات مواجهتها والاطلاع على غرف العمليات القيادية والتخصصية كغرفة عمليات المشتركة وغرفة إدارة المعلومات والتحليل الأمني وإدارة غرف العمليات الميدانية لإدارة الحدث والذي يعتبر محط أنظار العالم لضخامة أعداد الحشود المتواجدة للفعاليات في منهاتن.
حول العالم

أخبار متفرقة
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
MISSILES OVER THE WATER

The availability of guided missiles for offensive use against shipping has a longer history than many imagine, for it was during the later years of the Second World War that German developments in stand-off rocket pro ...
<< read more