ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
Feb 2015
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
موضوع الغلاف
WOWSlider generated by WOWSlider.com
  • 656k
  • 656k
  • 656k
jquery slider by WOWSlider.com v5.4
طوافات الجيش الهجومية
بقلم تيم ريبلي


تؤمن الطوافات الهجومية للقادة على الارض القدرة لتأمين الدعم الناري الثقيل الصمود بوجه العدو. وعلى خلاف الطائرات الضاربة الثابتة الجناح لأسلحة الجو، فان الطوافات الهجومية هي تحت الامرة المباشرة للقادة على الارض والذين يستدعونها فوراً.
تشكل هذه الطوافات الامان للقوى المنتشرة على الخطوط الامامية التي تريد ان تتأكد بأن دعم الطوافات الهجومية سيؤمن سريعاً عند الطلب.
شهدت الطوافات المسلحة الأولى العمليات، وذلك في حرب فييتنام في ستينات القرن الماضي ومنذ ذلك الحين تطورت تصاميم...
الافتتاحية
أرخت أزمة إنخفاض أسعار النفط بظلالها على المشهد العالمي وتعددت النظريات حول الأسباب التي أدت الى هذا التدني. كان لهذه الأزمة إنعكاسات سلبية من جهة على الدول المنتجة والتأثير على ميزانياتها العامة لعام ٢٠١٥ بسبب تدني المداخيل واعتماد سياسة تقشفية، ومن جهة أخرى نتائج إيجابية على الدول المستهلكة فارتفع النمو. فهل يكون لهذه الأزمة آثاراً على النفقات الدفاعية عام ٢٠١٥ فتنخفض؟
ما زال الشرق الأوسط يعتبر واحدا" من أهم أسواق السلاح المربحة حيث يأتي في مقدمتها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. بلغت صادرات الولايات المتحدة الأميركية الى المنطقة ٤٢% من مجمل صادراتها من الأسلحة ويعود ذلك إلى أسباب عديدة منها الخوف من إيران، النزاع المتفاقم بين السنة والشيعة، تصاعد الحركات الأصولية وآخرها ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية، الخوف من الإنقلابات الداخلية وعدم الإستقرار السياسي. هذه الأسباب ستظل تلقي بثقلها على دول الخليج إلى أمد بعيد بالإضافة الى الوضع الغامض في اليمن وسوريا.
فاجأت الرياض المراقبين بزيادة الإنفاق في موازنتها لعام ٢٠١٥ مستندة الى إحتياطياتها المالية الكبيرة. فهي على غرار قطر والكويت والإمارات العربية المتحدة، ستتأثر ولكنها تستطيع الصمود لعامين مع عدم الإخلال بعقود التسلح السابقة ومع إنشاء عقود جديدة.
لم تستورد إيران بسبب المقاطعة سوى ١ % من مجمل الصادرات الى المنطقة ووقعت مؤخرا مع روسيا صفقة الصواريخ S300. لكنها بسبب شعورها الدائم بالخطر ستستمر في عمليات تطوير وإنتاج أسلحة جديدة بالإضافة الى الإبقاء على موازنتها الدفاعية لتمويل تدخلها في مساعدة النظام السوري ومساندة حزب الله في لبنان وتثبيت وجودها في العراق. وتوعدت إيران إسرائيل برد كبير على أثر مقتل جنرال إيراني في القنيطرة السورية مما يؤشر الى تصاعد التوتر في المنطقة.
رسالة الناشر
عدد الدفاع العربي لشهر شباط تتقدم فيه الاخبار العسكرية والدفاعية للدول والشركات المصنّعة الى جانب ملحق عن العيد الوطني الكويتي ويوم التحرير.
في مستهل المقالات محطة مع معرض ايدكس IDEX - الاكثر اهمية استراتيجيا بين معارض الدفاع التي تشمل الاسلحة الثلاثة في العالم، لأن IDEX المعرض والمؤتمر الدولي في منطقتي الشرق الاوسط وشمال افريقيا الذي يعرض آخر وأحدث التكنولوجيات المستحدثة في نظم الدفاع البرية والجوية والبحرية. وهو المنصة الوحيدة التي تصنع وتمتن اسس العلاقة بين الاقسام الحكومية المختلفة المعنية بالشؤون الدفاعية واصحاب القرار وارباب الاعمال والزبائن في المنطقة اجمعها.
يقام IDEX برعاية خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة والقائد الأعلى للقوات المسلحة وينظم بمعرفة مؤسسة ادارة المعارض بالتعاون والدعم الكامل للقوات المسلحة لدولة الامارات العربية المتحدة.
يقام معرض IDEX مرة كل سنتين في المركز الوطني للمعارض في ابوظبي "ADNEC" وعلى كامل مساحة المعرض البالغة ١٣٣٠٠٠ متر مربع، ومنذ نهاية شهر يناير ٢٠١٤، حجز العارضون اكثر من ٩٠% من مساحة العرض لمعرض ايدكس ٢٠١٥.

تيم ريبلي له بحثان الاول تكنولوجيا التدريع لعربات الجيش وتطورها يقول:
وضعت النزاعات الحديثة في العراق، افغانستان واوكرانيا وأي مكان آخر تكنولوجيا حماية العربات المدرعة على المحك في ظروف معقدة. فقد باتت الحماية المدرعة للعربات والتي تعود الى السبعينات والثمانينات غير كافية لمواجهة كل من الجيل الاحدث للاسلحة المضادة للدروع والعبوات الناسفة غير النظامية التقليدية. وجعلت عمليات التدخل الدولي في العراق وافغانستان من الضرورة العمل على نشر حلول مبتكرة وملحة لهذه التحديات. وافضت النتيجة الى مجموعة واسعة من المواد الخفيفة الوزن والمتقدمة اعطت مستويات حماية افضل بكثير من اي شيء كان متوفرا في السابق. ويضيف: تضمنت تالعديد من هذه الحلول طبقات من مواد السيراميك اعترضت قطع المعدن الساخنة المتناثرة من جراء انفجار الرؤوس الحربية المضادة للدروع والشديدة الانفجار المستخدمة في قذائف ال RPG وبعض العبوات الناسفة غير النظامية ذات الخصائص العالية لجهة قدرة التدمير.
GPS Modernization Video
Patriot Time Lapse Montage
تحديث السلاح
 
ذكرت وسائل اعلام يابانية ان اليابان تنوي ان تقدم مشروع قانون، يتضمن اصلاحات تسهل انتشار القوات المسلحة اليابانية في الخارج، في عمليات لحفظ السلام والدعم الوجستي للدول الحليفة.
وتأمل حكومة رئيس الوزراء، شينزو ابي، وحزبه الليبرالي الديموقراطي اليميني في السماح للقوات المسلحة اليابانية بالمشاركة في عمليات عسكرية خارجية، بعيدا عن الاطار القانوني المطبق منذ تبني دستور سلمي في 1947.
الواقع ليست هناك اي آلية حاليا تسمح بتعبئة قوات الدفاع الذاتي الاسم الرسمي للجيش الياباني في عمليات في الخارج الا في اطار عمليات حفظ السلام والاعتداء على الاراضي.
وستسمح النصوص الجديدة بمشاركة القوات في مهمات دعم لقوات متعددة الجنسيات، او في الولايات المتحدة - الحليفة الكبيرة لطوكيو - وحامية الارخبيل الذي هزم في نهاية الحرب العالمية الثانية في 1945، كما ذكرت وكالة الانباء نيكاي.
ومنذ وصوله الى السلطة في نهاية 2012 يصر شينزو ابي، الذي يعتمد على فوزه الساحق في الانتخابات التشريعية المبكرة في كانون الاول، على تعديل الدستور لشطب المادة التاسعة منه والتي تنص على تخلي البلاد الى الابد عن الحرب، لكن يتوجب على الحزب الليبرالي الديموقراطي اقناع حليفه الوسطي كوميتو الذي لا يريد اجراء هذا الاصلاح.
كما يعارض جزء من السكان، الذين ما زالوا يذكرون القصف النووي لهيروشيما وناغازاكي، تزايد قوة الجيش الياباني، بينما ترى دول مجاورة لليابان وخصوصا الصين في ذلك تهديدا مباشرا.
علنت وكالة الأمن القومي، في 11 كانون الثاني الماضي، أنها تملك معلومات حول محادثات بين أعضاء تنظيم الدولة الإسلامية المتطرف بشأن الاستعداد لتنفيذ سلسلة من الهجمات الإرهابية في أوروبا.
فقد نقلت صحيفة "Bild am Sonntag" الألمانية عن موظفي الوكالة أنهم تمكنوا من اعتراض اتصالات بين قادة داعش وتوصلوا إلى استنتاج، مفاده أنه على أوروبا الاستعداد لهجمات جديدة.
تلتقي الارادتان الدولية والعربية على توفير مظلة امنية للبنان لا تسمح بتفجير الاوضاع الامنية فيه وهو ما استدعى تعزيز قدرات الجيش اللبناني والقوى الامنية عبر مدها بالاسلحة والاعتدة اللازمة.
وسيشهد الجيش اللبناني نقلة نوعية كبيرة خلال الأعوام الثلاثة المقبلة لم ير مثلها منذ استقلال الدولة قبل أكثر من سبعة عقود من الزمن. ويعود الفضل بذلك الى الهبتين السعوديتين للبنان بقيمة أربع مليارات دولار بالاضافة الى المساعدات العسكرية من أميركا وجهات أخرى. وقد حازت الولايات المتحدة على حصة الأسد من عقود تجهيز القوات الجوية اللبنانية في حين ذهبت عقود تسليح وتجهيز القوات البحرية بغالبيتها لفرنسا في حين انحسر الدور الروسي في تزيود القوات البرية بذخائر مدفعية وصواريخ متعددة الأعيرة. وكشفت مصادر عسكرية بأن سلاح الجو اللبناني قد اختار طائرات Super Tucana الهجومية بعد منافسة شديدة مع طائرات AT-6 Beechcraft، وهما من فئة طائرات المساندة الجوية القريبة والقادرة على اطلاق أنواع متعددة من الصواريخ والأسلحة الذكية ومن ضمنها صواريخ Hellfire التي وافقت أميركا على تزويد الجيش اللبناني بكميات منها. ويتوقع أن يحصل سلاح الجو على ثماني طائرات Super Tucano لتكون السلاح الأساسي في مهاجمة أوكار الارهابيين. وتجدر الاشارة الى أن القوات الأميركية بدأت تتزود بهذه الأنواع من الطائرات لتستخدم بشكل أساسي في العمليات في أفغانستان والعراق كونها تملك نفس الفعالية لطائرات F-16 في الحرب على القاعدة وداعش ولكن بربع الكلفة المالية.
وسيكتفي سلاح الجو اللبناني بما حصل عليه من الامارات العربية المتحدة من طائرات طراز Gazelle عدد الباقي في الخدمة 7 ولن يطلب المزيد منها من فرنسا كما كان متوقعا بل اختار تحقيق طوافات الهجوم الخفيفة الأميركية الصنع طراز OH-58 Kiowa والتي تستخدم صواريخ Hellfire أيضا كسلاح أساسي في مهام الاسناد الجوي القريب. وسيكتفي سلاح الجو بتحقيق صواريخ Hot الموجهة من فرنسا لتستخدم كسلاح أساسي على متن طائرات الغازيل. كما اختار سلاح الجو اللبناني طوافات Cougar ذات الوزن المتوسطة من تصنيع شركة Eurocopter الفرنسية، وهي الطراز المحدث لطائرات البوما والتي يمتلك لبنان سبعة منها كانت بمثابة هبة من دولة الامارات العربية المتحدة. لكن سلاح الجو اللبناني سيحصل على المزيد من طائرات Huey-2 المتعددة المهام من شركة "Bell" الأميركية، كما تدرس قيادة الجيش امكانية الحصول على طائرات"Bell 407" الأميركية الصنع.
تؤكّد شركة SONY Professional ، من خلال مشاركتها في معرض Intersec، التزامها بإعادة تعريف معايير وضوح الصورة لقطاع الأمن والسلامة، وذلك عبر عرضها مستقبل التقنيات الأمنية المعتمدة على دقة K4، وكيفية اندماج التقنيات الحالية والمستقبلية ضمن البيئة الأمنية. كما عرضت الشركة أحدث ما لديها من اجهزة تصوير بالإضافة إلى المجموعة الحالية من اجهزة التصوير الثابتة والمربوطة شبكياً، مما يدل على استمرار الابتكار في القطاع الأمني المعتمد على الفيديو.
تجدر الإشارة إلى أنّ تقنية K4 هي الأحدث في تكنولوجيا التصوير، حيث تصل دقتها إلى أربع مرات أعلى من دقة الوضوح العالي (HD1080p Full).
ويمكن استخدام هذه التقنية في مهمات الأمن، وذلك نظراً للوضوح الشديد التي توفره هذه التقنية للصورة، الأمر الذي يسمح للمتخصصين في مجال الأمن بمراقبة مناطق واسعة بقدر كبير من التفصيل، وباستخدام كاميرا واحدة.
والمميّز في هذه التقنية هو أن المستخدمين سيكونون قادرين على مراقبة مشاهد بأكملها، وكذلك اجتزاء أو قص الصورة بهدف التركيز على مجالات محددة مهمة.
في هذا الإطار، أوضح رئيس قسم الحلول الأمنية المرئية، في SONY Professional Solutions بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، أيدين طولان، أن SONY واثقة من أن تقنية K4 هي المعيار الذي سيعتمد في المستقبل للدقة في القطاع الأمني، وقال: يوفر لنا معرض 2015 Intersec منصة كبيرة لإثبات ابتكاراتنا في مجال تقنية K4، فضلاً عن فوائدها في مجال المراقبة الأمنية بالفيديو.
وأضاف: نحن مهتمون بالمشاركة في مشاريع التطوير العملاقة والبنية التحتية، كمشروع Expo 2020، ومبادرة المدينة الذكية في دبي، وذلك عبر تقديم أحدث الحلول الأمنية التي تحتاجها هذه المشاريع.
ومن أهم المنتجات الأخرى التي عرضتها SONY في إنترسك، اجهزة التصوير ذات الأشعة ما دون الحمراء والتي تتميّز بالوضوحٍ العالي (SNC-VB632D).
ويعتبر هذا الجهاز الأحدث من ضمن مجموعة كاميرات المراقبة التي تعمل في الهواء الطلق، والخاصة ب SONY.
ويعتمد جهاز التصوير هذا على نظام إضاءة مزدوجة، تعمل بالأشعة ما دون الحمراء (IR) وبمصباح إضاءة أبيض (LED)، وهي توفّر الرؤية الواضحة أثناء الليل والنهار، وبصورٍ ملونّة أو بالأبيض والأسود.
دخلت أول معاهدة دولية حول تجارة الأسلحة التقليدية حيز التنفيذ في 24 كانون الأول الماضي، بعد إجراء مفاوضات حثيثة بشأنها تحت رعاية الأمم المتحدة.
وقعت 130 دولة على الاتفاقية، وصادقت عليها ستون. وكانت إسرائيل، في 18 كانون الأول، هي الدولة الأخيرة التي قدمت وثائق التصديق إلى الأمم المتحدة في نيويورك. ويفترض أن تصادق على المعاهدة خمسون دولة على الأقل، قبل دخولها حيز التنفيذ بعد تسعين يوما من تصديق الدولة الخمسين.
تهدف المعاهدة، التي تبنتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيسان 2013، إلى تطبيع التجارة الدولية للأسلحة التقليدية التي تشكل سوقا تقدر بأكثر من 85 مليار دولار سنويا.
ورحبت المنظمات غير الحكومية المتخصصة بهذه الخطوة، بعد أن بذلت جهودا نشطة خلال أكثر من عشر سنوات من اجل اعتماد هذا النص. واعتبرت آنا ماكدونالد التي تدير ائتلاف ضبط الأسلحة، وهو تجمع يضم نحو مئة منظمة غير حكومية بينها منظمتا العفو الدولية واوكسفام، إنها بداية عصر جديد.
وقالت انه في حال تم تطبيقها بحيوية، فان هذه المعاهدة يمكن أن تنقذ الكثير من الأرواح، مذكرة في الوقت نفسه بالمفعول المدمر لتجارة أسلحة بدون ضوابط ناظمة.
وبات على كل دولة موقعة على الاتفاقية أن تجري تقييما لكل صفقة استيراد، تصدير، ترانزيت أو وساطة لتتبين أن كان هناك خطر لاستخدام الأسلحة المباعة للالتفاف على حظر دولي ما، أو لانتهاك لحقوق الإنسان.
وتشمل الاتفاقية الاسلحة الفردية والطائرات والسفن الحربية، وكذلك الصواريخ. وهي لا تغير قوانين كل دولة بشأن شراء وحمل الأسلحة.
وقد وقعت الولايات المتحدة - التي تعتبر البلد الرئيسي في تجارة الأسلحة - على النص، بعد أن حصلت على موافقة بان تتم معالجة الذخائر على حدة مع معايير ضبط اقل شمولية. وكان البرلمان الفرنسي قد أقر المعاهدة بالإجماع في كانون الأول 2013.
ويبقى على الدول التي صادقت على الاتفاقية أن تتشاور لتحديد طريقة واضحة لتطبيقها، ومن المقرر عقد أول اجتماع في شباط 2015، على أن يعقد الاجتماع الأول للدول الأعضاء في الخريف المقبل.
أكدت مصر والعراق في 11 كانون الثاني خلال جلسة المباحثات التي عقدت في القاهرة، ضرورة تكاتف الجهود الدولية في مواجهة الإرهاب، ووضع استراتيجية شاملة تشمل الأبعاد التنموية والثقافية بما تتضمنه من تجديد للخطاب الديني والارتقاء بجودة التعليم ونشر ثقافة التسامح والتعايش السلمي، ونبذ التفرقة والانقسام بين الطوائف والمذاهب المختلفة.
جاء ذلك في بيان صدر عن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، السفير علاء يوسف، عقب جلسة المباحثات التي عُقدت بين الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في القاهرة، والتي تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية وأبرز القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
وأكد الجانبان خلال المباحثات على أهمية تعزيز التعاون بين الأزهر الشريف والمؤسسات الدينية العراقية، والعمل على اتخاذ خطوات ملموسة للتقريب بين السنة والشيعة، بما يؤدي إلى الحد من التوتر المذهبي في المنطقة.
ورحّب الرئيس المصري بجهود رئيس الوزراء العراقي من أجل تعزيز الوفاق الوطني بين كافة أطياف الشعب العراقي، مؤكداً دعم مصر الثابت لوحدة العراق واستقراره وأمنه وإدانتها لكافة أشكال الإرهاب الذي يمارسه تنظيم داعش وغيره من التنظيمات المتطرفة، مبرزا أهمية تعزيز الجهود المشتركة لمكافحة ظاهرة الإرهاب.
وأعرب العبادي خلال المباحثات عن تطلعه لتعزيز أواصر التعاون مع مصر، في كافة المجالات، مشيدا بدورها على المستوى العربي والدولي.
العالم العربي
 
أعلن وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي أن ما حصل في صنعاء هو إنقلاب على الشرعية، وطالبوا الحوثيين بالإنسحاب من جميع المناطق التي يسيطرون عليها وتسليم الأسلحة التي استولوا عليها. وأكد الوزراء أن أمن اليمن هو جزء من الأمن الوطني لدول مجلس التعاون التي ستتخذ الإجراءات المطلوبة لحماية أمنها ومصالحها الحيوية في اليمن.
وجاء في بيان أصدره الوزراء بعد اجتماعهم في الرياض: تابع المجلس الوزاري مستجدات الأوضاع الخطيرة في الجمهورية اليمنية،وما آلت إليه الأحداث المؤسفة والعمليات الإرهابية من قبل الحوثيين وداعميهم وما نتج عنها من تقويض للعملية السياسية في الجمهورية اليمنية الشقيقة القائمة على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، وإفشال مخرجات الحوار الوطني الشامل، وتعطيل العملية الانتقالية السلمية بما يتعارض مع المصالح العليا لليمن وشعبه.
وإن المجلس الوزاري وقد استذكر قرارات قادة دول مجلس التعاون، في الدورة الخامسة والثلاثين للمجلس الأعلى الذي عقد في الدوحة كانون الأول 2014م، والبيان الصادر عن اجتماع وزراء الداخلية بدول المجلس الذي عُقد في مدينة جدة ايلول ٢٠١٤م، يعبر عن استمرار دعمه للشعب اليمني الشقيق، ويدين بشدة هذه الأعمال الإرهابية والتي كان آخرها التعدي على الشرعية الدستورية ومحاصرة واقتحام دار الرئاسة، واختطاف الدكتور أحمد عوض بن مبارك، مدير مكتب رئيس الجمهورية اليمنية والأمين العام لمؤتمر الحوار الوطني، ومحاولة اغتيال رئيس الوزراء المهندس خالد محفوظ بحاح، كما يدين استخدام الحوثيين للعنف ضد الدولة ومؤسساتها وترهيب المواطنين، وتوسعهم على حساب مناطق ومكونات اليمن الأخرى، الأمر الذي يزعزع أمن اليمن واستقراره ويهدد وحدته.
كما إن دول مجلس التعاون تعتبر ما حدث في صنعاء يوم الثلاثاء ٢٠ كانون الثاني هو انقلاب على الشرعية، وفي حال قيام الحوثيين بالانسحاب من دار الرئاسة ومنزل الرئيس، ورئيس مجلس الوزراء، ورفع نقاط التفتيش المؤدية إليها، واطلاق سراح مدير مكتب رئاسة الجمهورية، وتطبيع الأوضاع الأمنية في العاصمة وعودة المؤسسات الحكومية والأمنية إلى سلطة الدولة، فسوف يتم إيفاد مبعوث الأمين العام لمجلس التعاون للتواصل مع كافة القوى والمكونات السياسية اليمنية لاستكمال تنفيذ ما تبقى من بنود المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل.
فقدت المملكة العربية السعودية والعالمان العربي والاسلامي الملك عبد الله بن عبد العزيز، وأعلن بيان رسمي مبايعة الامير سلمان بن عبد العزيز ملكا، والأمير مقرن بن عبد العزيز وليا للعهد.
وقد اصدر الديوان الملكي السعودي عند الاولى والربع فجر الجمعة ٢٣ كانون الثاني بيانا اعلن وفاة الملك عبد الله، وقد شيع بعد صلاة عصر اليوم نفسه في جامع الامير تركي في الرياض.
وجاء في البيان: نعى الامير سلمان وافراد الاسرة والامة الملك عبد الله بن عبد العزيز حيث وافته المنية الساعة الاولى من صباح اليوم الجمعة.
واضاف البيان ان الامير سلمان تلقى البيعة ملكا على البلاد وفقا للنظام الاساسي للحكم. وبناء على النظام الاساسي ايضا دعا الملك سلمان لمبايعة الامير مقرن بن عبد العزيز وليا للعهد، وقد تلقى البيعة على ذلك.
وبدأت البيعة للملك وولي العهد من عموم المواطنين بعد صلاة الجمعة.
واصدر الملك السعودي امرا ملكيا بتعيين الامير محمد بن نايف وليا لولي العهد ونائبا ثانيا لرئيس مجلس الوزراء وزيرا للداخلية، وتعيين الامير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود وزيرا للدفاع ورئيسا للديوان الملكي اضافة الى عمله. واعفي رئيس الديوان خالد التويجري من مهامه.
اجرى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي محادثات في الكويت مع الامير الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح تركزت على العلاقات الثنائية وتعزيز العمل العربي المشترك، والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
شارك في المباحثات الوفد الرسمي المرافق للرئيس السيسي خلال زيارته للكويت، والذي يضم كلا من وزير الخارجية سامح شكري ووزير البترول والثروة المعدنية المهندس شريف اسماعيل ووزير التعاون الدولي الدكتورة نجلاء الاهواني ووزير الاستثمار اشرف سالمان بالاضافة الى عدد من كبار المسؤولين الكويتيين.
وصرح نائب وزير شؤون الديوان الاميري الكويتي الشيخ علي جراح الصباح بأن المباحثات تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الشقيقين والعمل على تنميتها في المجالات كافة، وتوسيع اطر التعاون بين دولة الكويت وجمهورية مصر العربية الشقيقة بما يخدم مصالحهما كما تناولت المباحثات سبل دعم وتعزيز العمل العربي المشترك وتطوير العلاقات بين الدول العربية واهم القضايا ذات الاهتمام المشترك. وساد المباحثات جو ودي عكس روح التفاهم والصداقة التي تتميز بها العلاقات الطيبة بين البلدين في خطوة تجسد رغبة الجانبين في تعزيز التعاون القائم بينهما في المجالات كافة.

مأدبة عشاء
وقد اقام الشيخ صباح مأدبة عشاء على شرف الرئيس السيسي، وقلده قلادة مبارك الكبير توطيدا للعلاقات الاخوية المميزة بين جمهورية مصر العربية الشقيقة ودولة الكويت وتقديرا له وللشعب المصري الشقيق.
واستقبل الرئيس السيسي، بمقر اقامته في قصر بيان النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، وتناول اللقاء بحث مختلف القضايا العربية والتحديات التي تواجه الامة العربية على اختلافها، كما تم التباحث حول القضايا ذات الاهتمام المشترك على المستوى الاقليمي والدولي.
كما التقى الرئيس السيسي رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم، وعددا من اعضاء المجلس.
وقال عبد العزيز البابطين، رجل الاعمال الكويتي، ان المستثمرين الكويتيين اكدوا للرئيس المصري عزمهم المشاركة بقوة للاستثمار في مصر في الفترة القادمة. واضاف ان زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للكويت جاءت في وقتها، وجميع الكويتيين ينتظرونها منذ فترة كبيرة، مضيفا ان نجاح مصر يعني نجاح الامة العربية وفشلها يعود ايضا على الامة العربية.
استقبل الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في قصر المشرف بأبوظبي توني أبوت رئيس الوزراء الأسترالي والوفد المرافق له.
وفي بداية المحادثات رحب الشيخ محمد برئيس الوزراء الأسترالي والوفد المرافق، معربا عن سعادته بهذه الزيارة وتمنياته أن تسهم في تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات وأستراليا. كما عبّر عن استنكاره للعمل الإرهابي الذي وقع في مقهى بمدينة سيدني الاسترالية مؤخرا واستهدف الأبرياء من المواطنين الأستراليين، مؤكدا ان مثل هذه الأحداث تزيدنا ثباتا وعزما وتعاونا على مكافحتها والتصدي لها.
وبحث الجانبان العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وأستراليا وسبل دعمها وتطويرها في ظل ما يربط البلدين من روابط صداقة متميزة ومصالح مشتركة. واستعرض اللقاء مجالات التعاون القائمة بين البلدين وأهمية تعزيزها بما يحقق المزيد من تطلعات البلدين والشعبين الصديقين نحو آفاق أوسع من التنمية والتطور في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والدفاعية والاجتماعية والثقافية والتعليمية والاستثمارية.
وقال الشيخ محمد بن زايد ان العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وأستراليا وما تشهده من نمو وتطور مستمرين هي ثمرة الجهود التي يبذلها البلدان في مجال التنسيق بينهما لتنمية علاقاتهما في المجالات كافة والاستفادة من إمكانياتهما ومقوماتهما في تعزيز النمو الاقتصادي والتنمية البشرية، مشيرا إلى ان دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ماضية في نهجها نحو ترسيخ علاقاتها مع أستراليا وباقي الدول الصديقة استنادا على الاحترام المتبادل والتعاون المثمر في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية.
واكد أهمية تبادل الخبرات وتعزيز التواصل والتنسيق وعقد اللقاءات التي من شأنها أن تسهم في التنمية والتطوير وتفتح آفاقا أوسع للعلاقات الثنائية بين البلدين، مشيرا الى ان دولة الإمارات العربية المتحدة منفتحة على الفرص والمقترحات الاستثمارية ذات الجدوى الاقتصادية المتبادلة.
أعرب العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني عن ارتياحه إزاء الوضع في المناطق الحدودية للمملكة خصوصا على الجبهة الشمالية مع سوريا، معربا عن تقديره الكبير للدور الذي تقوم به القوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية في حفظ أمن واستقرار المملكة.
جاء ذلك خلال لقاء الملك عبدالله الثاني في قصر الحسينية مع رئيس مجلس الأعيان الدكتور عبد الرؤوف الراوبدة ورؤساء اللجان في المجلس.
ووفقا لبيان صادر عن الديوان الملكي الهاشمي أكد عاهل الأردن، خلال اللقاء، على أهمية مواجهة التحديات الإقليمية التي تحيط بالأردن والتعامل مع قضايا الشأن المحلي ذات الأولوية بتوازن وتواز يصون المصلحة الوطنية العليا ويضمن تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية.
وفي ما يتعلق بالجهود المبذولة للتعامل مع خطر الإرهاب والتطرف، قال الملك عبدالله الثاني نحن كجزء من تحالف معتدل، كدول عربية وإسلامية , ضد الإرهابيين والمتطرفين، لكن بنفس الوقت أطمئن الجميع بأننا نسعى دوما للنهوض ببلدنا وتطويره وجلب الاستثمارات التي تدفع أداء الاقتصاد الوطني إلى الأمام.
وأكد العاهل الأردني مركزية القضية الفلسطينية على مستوى المنطقة والعالم وضرورة دعم المجتمع الدولي للفلسطينيين لنيل حقوقهم المشروعة، مشددا في الوقت ذاته على أهمية كسب الفلسطينيين للتأييد الدولي بشكل دائم وبما يخدم قضيتهم العادلة.
وشدد خلال اللقاء على أن تعزيز مبدأ العمل الجماعي بين مؤسسات الدولة هو الأساس في التعامل مع مختلف التحديات الوطنية ومواجهتها، وبما يحقق حاضرا ومستقبلا أفضل للوطن والمواطن.
وأضاف العاهل الأردني هناك حرب داخل الإسلام، ومشاكل في سوريا والعراق، ويجب أن نجد لها الحلول، لكن يجب أن يكون هناك توازن بين الحرب ضد التطرف والعمل على تطوير بلدنا اقتصاديا واجتماعيا بنفس الوقت، مؤكداً على أهمية مواجهة التحديات الإقليمية التي تحيط بالأردن والتعامل مع قضايا الشأن المحلي ذات الأولوية بتوازن وتواز.
وقّعت شركة (Hellfire Systems LLC) الأميركية عقداً مع كل من لبنان والمملكة العربية السعودية والعراق ومصر والأردن وقطر واندونيسيا واستراليا، لتصنيع وتسليم 2,109 صواريخ (Hellfire II) وصواريخ جو-أرض طراز AGM-114R وAGM-114R-3 وAGM-114P4-A وصواريخ موجهة للتدريب من نوع TGM M36E7 وصواريخ تدريب جوي ATM-114Q-6.
وتبلغ قيمة العقد، الذي تم توقيعه بموجب صفقات المبيعات العسكرية الأجنبية (FMS)، حوالي 150 مليون دولار، ومن المتوقع انتهاء العمل به في كانون الأول/ديسمبر 2016.
تجدر الإشارة إلى أن التنفيذ سيتم في أورلاندو الواقعة في ولاية فلوريدا، أما الجهة المتعاقدة فهي قيادة التعاقد التابعة للجيش الأميركي.
ويمكن تحميل صاروخ Hellfire II المتعدد الوظائف على الطوافات والطائرات دون طيار، كما يمكن إطلاقه من ارتفاعات أعلى، مما يعزز من إمكانية اتخاذ الزاوية الملائمة للارتطام، ويجعله أكثر خفاءً وفتكاً. كما يوفر هذا الصاروخ منطقة اشتباك واسعة للمنصات المجهزة بشكل ملائم، بحيث يتيح لها التهديف والرماية نحو الأهداف المتواجدة على الجوانب، وحتى خلف منصة الإطلاق.
يُشار إلى أن شركة Hellfire Systems LLC هي مشروع مشترك بين شركتي (Lockheed Martin) و(Boeing).
حول العالم

أخبار متفرقة
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
ADVANCES IN ARMOUR TECHNOLOGY FOR ARMY VEHICLES
Improving the protection of armoured vehicles is a continuing challenge for armies around the world. Tim Ripley looks at the latest development.

Recent conflicts in Iraq, Afghanistan, Ukraine and elsewhere have pu ...
<< read more