ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
Feb 18
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
العالم العربي
مركز محمد بن راشد للفضاء Mohammed Bin Rached Space Centre
أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة عن إطلاق البرنامج الوطني للفضاء في أبريل من عام 2017.
وتضمن هذا البرنامج الطموح عدة مشاريع كبرى كان من بينها برنامج الإمارات لرواد الفضاء، وهو برنامج يرسم مساراً واعداً للتنمية البشرية، والإعداد العلمي لفريق من الإماراتيين الذين سيتم تدريبهم وإعدادهم للسفر إلى الفضاء، إنه برنامجاً يتيح مساراً جديداً وسيكون له انعكاسات هامة على الكثير من القطاعات الحيوية، ويحقق رؤية القيادة ويمنح الوطن إرثاً علمياً يُلهم الأجيال الشابة لسنوات قادمة بالارتقاء نحو عنان السماء. ويعتبر هذا البرنامج واحداً من أكثر البرامج تشويقاً وإلهاماً للشباب والكوادر الإماراتية.
المملكة العربية السعودية ترفع موازنتها الدفاعية للعام 2018
أعلنت وزارة المالية السعودية أنه سيتم إنفاق 210 مليار ريال سعودي 56 مليار دولار أميركي على مجال الدفاع، وذلك عندما تم إصدار ميزانية عام 2018 في 19 كانون الأول/ديسمبر الماضي، بزيادة قدرها 10% عن قيمة 190.9 مليار ريال المعتمدة لعام 2017، وفق ما نقل موقع جينز المتخصص بالشؤون العسكرية.
وبحسب بيان ميزانية الدولة لعام 2018، الذي تضمن لأول مرة تفاصيل محدودة عن كيفية إنفاق ميزانية الدفاع، سيتم تخصيص 10.2 مليار ريال من إجمالي القيمة لبرامج ومشاريع التنمية الجديدة.
وسيتم تخصيص مبلغ إضافي قدره 26.5 مليار ريال سعودي لمجموعة من الأنشطة الرامية إلى تعزيز القدرات العسكرية السعودية وقدرات الإستعداد والجاهزية، بالإضافة إلى دعم القطاع الصناعي للدفاع المحلي أيضاً ضمن التمويل نفسه. كما سيتم توفير 3.5 مليار ريال لدعم قطاع التعليم العسكري.
وكشفت وثائق الميزانية أيضاً عن أن الإنفاق الفعلي على الدفاع لعام 2017 من المتوقع أن يصل إلى 224 مليار ريال، بزيادة قدرها 17.4% عن قيمة 190.9 مليار ريال الموافق عليها في الميزانية الأولية للسنة. وبالتالي، فإن ميزانية عام 2018 تمثل زيادة كبيرة عن الميزانية المعتمدة لعام 2017، ولكن مع انخفاض بنسبة 6.7% مقارنة بمستويات الإنفاق المتوقعة لعام 2017.
وفي حال وصل الإنفاق لعام 2017 إلى هذا المستوى المتوقع، فإن ميزانية الدفاع السعودية ستكون ثالث أكبر ميزانية في العالم، بعد الولايات المتحدة والصين فحسب. الجدير بالذكر أن ميزانية الدفاع السعودية وفقا للمصدر نفسه كانت 24 مليار دولار في العام 2009 و 48 مليار في العام 2014.
التايمز تكشف تفاصيل مثيرة عن التدخل الروسي بسوريا
نشرت صحيفة التايمز تقريرا أعده توم بارفيت، يقول فيه إن الجيش الروسي المرتبط بالحملة التي شنها الرئيس فلاديمير بوتين دعما للرئيس السوري بشار الاسد، يدفع ثمناًغاليا. ويشير التقرير، الذي ترجمته عربي، إلى أن الآلاف من الروس يقاتلون في سوريا، وهم أعضاء في جماعة سرية قريبة من الكرملين، تهدف إلى تخفيف الضحايا من بين الجنود النظاميين الروس.
ويبين الكاتب أنه عندما قامت شركة تعهدات أمنية اسمها واغنر، إلى جانب القوات النظامية الروسية، ودخلت معارك ضد المعارضة لنظام الأسد، فإنه قتل على الأقل 150 من أفراد ما يعرف الجيش الشبح، مستدركا بأن أقارب الذين قتلوا أو فقدوا في المعارك بدأوا يشتكون بسبب عدم معرفتهم عن مصيرهم وتم التعتيم عليهم. وتذكر الصحيفة أنه يعتقد أن عدد افراد هذه الجماعة الروسية في سوريا يقدر بنحو 1500 - 2000 شخص، وهو نصف عدد القوات الروسية النظامية في سوريا في فترات الذروة، منذ قرار بوتين التدخل في سوريا نهاية أيلول/ سبتمبر 2015.
ويلفت التقرير إلى أن الوحدات التابعة لشركة واغنر أدت دورا مهما في المعارك ضد تنظيم الدولة والجهاديين والجماعات الأخرى المعارضة للأسد، حيث عملت تحت جناح القوات الروسية النظامية، ومع ذلك نفت وزارة الدفاع الروسية وجود هذه القوات، وأبقت على عملياتها سرا. وينقل بارفيت عن الناشط رسلان ليفييف في موسكو، الذي قام بالتحقيق في وجود هذه القوات، قوله: إن هدف هذه المجموعة هو العمل كقوات برية نيابة عن القوات النظامية الروسية مع قوات الحكومة السورية بشكل يسمح للجيش الروسي بالتقليل من قواته.
وتفيد الصحيفة بأن بوتين أعلن هذا الشهر عن تخفيض القوات الروسية في سوريا، بعد أن أدت العمليات مع قوات الأسد إلى سحق الإرهابيين بشكل كامل بحسب قوله. ويقول ليفييف، الذي يدير مركزا اسمه Conflict Intelligence Team، إنه تم استخدام واغنر من أجل أن يقال للغرب: انظروا إلى حملتنا العسكرية التي لم يمت فيها سوى القليل مقارنة مع قتلاكم في أفغانستان والعراق.
ويبين التقرير أنه من الناحية الرسمية، فإن عددا قليلا من الجنود الروس قتلوا في الحرب، إلا أن ليفييف وغيره قاموا بإحصاء قتلى واغن، من خلال البحث عن أدلة في وسائل التواصل الاجتماعي والوثائق المسربة من الشركة، لافتا إلى أنه تم إقناع عائلات هذه الجماعة الذين قتلوا أو فقدوا بالصمت، حيث يتم تعويضها بمبلغ 38 ألف جنيه إسترليني، وهناك قلة ممن يتحدثون تعبيرا عن حالتهم الصعبة، لكن بعدما يحصلون على معلومات غير كاملة أو متناقضة عن أقاربهم.
روسيا تؤسس لوجود عسكري دائم في قاعدتين بسوريا: طرطوس وحميميم
نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الدفاع سيرجي شويجو قوله في 26 كانون الأول/ديسمبر الماضي إن روسيا بدأت التأسيس لوجود عسكري دائم لها في قاعدتيها البحرية والجوية بسوريا وذلك مع تصديق البرلمان على اتفاق مع دمشق لتعزيز الوجود الروسي هناك. وقال فيكتور بونداريف رئيس لجنة الأمن والدفاع في مجلس الاتحاد الروسي للوكالة إن الاتفاق الذي وقعه الطرفان في 18 كانون الثاني/يناير يقضي بأن توسع روسيا منشأة طرطوس البحرية التي تمثل القاعدة الوحيدة لروسيا على البحر المتوسط وكذلك السماح للسفن الحربية الروسية باستخدام المياه الإقليمية والموانئ السورية.
ونقلت الوكالة في تقرير منفصل عن شويجو قوله اعتمد القائد الأعلى الرئيس فلاديمير بوتين هيكل القاعدتين في طرطوس وحميميم. بدأنا إقامة وجود دائم هناك.
ويعود استخدام منشأة طرطوس البحرية إلى أيام الاتحاد السوفيتي وهي صغيرة لدرجة لا تمكنها من استضافة السفن الحربية الأكبر. وأوضح تقرير وكالة الإعلام الروسية أن الإتفاق سيسمح لروسيا بالإبقاء على 11 سفينة حربية في طرطوس بما في ذلك السفن النووية. ومدة الاتفاق 49 عاماً قابلة للتمديد. ويسمح الإتفاق أيضاً لروسيا باستخدام قاعدتها الجوية حميميم لأجل غير مسمى. واستخدمت روسيا قاعدة حميميم في تنفيذ ضربات جوية دعماً للرئيس السوري بشار الأسد خلال الحرب السورية.

الدوما يصادق على اتفاقيّة توسيع قاعدة طرطوس
صادق مجلس الدوما الروسي على مشروع الاتفاقية المبرمة بين موسكو ودمشق، بشأن توسيع القاعدة البحرية الروسية في ميناء مدينة طرطوس. وتستمر الاتفاقية، بحسب الوثائق المعلنة لمدة 49 عاماً بين الطرفين، على أن يتم تمديدها بشكل تلقائي لمدة 25 عاماً إضافياً، في حال عدم إرسال أي من أطرافها إخطاراً كتابياً للآخر قبل عام من انقضاء مدتها، يطالب فيه بتعليق الاتفاق.
وتنص بنود الاتفاقية على أنه يحق لروسيا نشر ما يصل الى نحو 11 مركب بحري في القاعدة في وقت واحد، وإرسال العدد الذي تراه كافياً من الجنود، من أجل حماية القاعدة . كما تقضي بعدم خضوع القاعدة لأي مسؤولية مدنية أو إدارية أو قضائية سورية، علاوة على توفير الحصانة الكاملة للممتلكات الروسية المنقولة وغير المنقولة من أي عمليات تفتيش، أو ضبط، أو غيرها من الإجراءات. وستتولى سوريا حماية القاعدة البحرية، فيما ستختص روسيا بضمان تأمين الحدود البحرية والأمن الصاروخي.
تعيين قائد جديد لقوات درع الجزيرة المشتركة
إلتقى رئيس أركان القوات الإماراتية الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي اللواء وليد بن فالح الظاهري القائد الجديد لقوات درع الجزيرة المشتركة وهنأه بمناسبة تعيينه الجديد وتمنى له كل النجاح في مهمته وكذلك أشاد الفريق الرميثي بالدور الكبير التي تلعبه درع الجزيرة في الدفاع عن دول مجلس التعاون الخليجي وجهوزيتها الدائمة وفعاليتها وقدراتها وشدد على أن هذه القوة هي مثال للتعاون والإندماج اللذان يعكسان الإرادة المشتركة والإصرار على الدفاع المشترك. وناقشا خلال الإجتماع وسائل التعاون المشترك والتنسيق وكذلك إمكانيات تطوير هذه القوة وزيادة قدراتها العسكرية.
استقبل معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، في مكتبه بمقر الأمانة العامة بمدينة الرياض اللواء الركن وليد بن فالح الظاهري بمناسبة تسلمه مهام عمله قائداً لقوات درع الجزيرة.
وقد رحب الأمين العام باللواء الركن وليد الظاهري مهنئاً إياه بتوليه هذا المنصب الرفيع، متمنياً له التوفيق والنجاح في مهمته، منوهاً بالجهود المخلصة والمتميزة التي بذلها قائد قوات درع الجزيرة السابق اللواء الركن حسن بن حمزة الشهري طوال فترة توليه قيادة قوات درع الجزيرة المشتركة.
وقد أشاد معاليه بالدور الفاعل الذي تقوم به قوات درع الجزيرة في منظومة الدفاع بدول مجلس التعاون، وما وصلت إليه من مستوى مرموق في الجاهزية والكفاءة والقدرات ،مؤكدا أن قوات درع الجزيرة تمثل نموذجاً رائداً في التعاون والتكامل الخليجي، وعنواناً للإرادة والعزيمة المشتركة لتعزيز العمل الدفاعي المشترك بين دول مجلس التعاون.
جرى خلال اللقاء بحث جهود التعاون والتنسيق المشتركة لتعزيز التكامل الدفاعي بين دول المجلس، والسبل الكفيلة بتطوير قوات درع الجزيرة ورفع قدراتها وجاهزيتها العسكرية.
مقاتلات RAFALE و Typhonnوعربات مدرعة إلى قطر
وقعت قطر وفرنسا بتاريخ 7 كانون الأول/ديسمبر بمناسبة زيارة الرئيس إيمانويل ماكرون للدوحة عقودا تجارية تفوق قيمتها 10 مليارات يورو وتضم شراء 12 طائرة "RAFALE" قتالية على الأقل و 450 عربة مصفحة VBCI من NEXTER و50 طائرة AirbusA321 neos. وتشمل هذه العقود أيضا منح امتياز مترو الدوحة وترامواي مدينة لوسيل لمجموعتي "RATP" والشركة الوطنية للسكك الحديدية الفرنسية SNCF. وبحسب الرئاسة الفرنسية، فإن قيمة عقد طائرات الإيرباص تصل إلى 5,5 مليار يورو، وقيمة شراء 12 طائرة رافال 1,1 مليار يورو.
كما وقعت قطر على رسالة نوايا لشراء 490 آلية مدرعة من نوع "VBCIVéhiculeBlindé de Combat d"Infanterie 8x8" من مجموعة Nexter الفرنسية بقيمة تصل إلى 1,5 مليار يورو، حسبما أكدت الرئاسة الفرنسية.
ووقعت الدولتان اتفاقات إستراتيجية عديدة منها إعلان نوايا حول التنسيق الثنائي في مكافحة الإرهاب وتمويله والتطرف. وتسعى قطر عبر توقيعها هذه الاتفاقات مع فرنسا، إلى إظهار أنها ليست معزولة على الساحة الدولية فيما تواجه أزمة خطيرة مع بعض جيرانها العرب.
قطر تستقبل المزيد من القوات التركية وتبحث التعاون العسكري مع السودان
صرحت وزارة الدفاع القطرية بتاريخ 26 كانون الأول/ديسمبر الماضي، عن وصول دفعة جديدة من القوات المسلحة التركية إلى قاعدة العديد الجوية، جنوبي غرب الدوحة.
وقالت مديرية التوجيه المعنوي في وزارة الدفاع القطرية في بيان: وصول دفعة تعزيزية جديدة من القوات المسلحة التركية الشقيقة تضم عناصر تابعة لقيادة القوات المشتركة التركية إلى قاعدة العديد الجوية.
أضافت: من المقرر أن تنضم هذه الدفعة إلى القوات التركية الموجودة حاليا في كتيبة طارق بن زياد الآلية والتي تأتي ضمن الإتفاقية الدفاعية المشتركة بين دولة قطر والجمهورية التركية الشقيقة.
أضاف البيان: يأتي هذا التعاون بين القوات القطرية والتركية ضمن مهام محاربة الإرهاب ومكافحة التطرف العنيف وحفظ الأمن في المنطقة. ويعتبر هذا التعاون الدفاعي المشترك بين الدولتين حلقة هامة ضمن الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير، بحث مع رئيس أركان القوات المسلحة القطري، الفريق ركن غانم بن شاهين الغانم، تطوير مسيرة التعاون العسكري والدفاعي بين القوات المسلحة في البلدين. وحضر المباحثات التي جرت بالعاصمة الخرطوم، وزير الدفاع السوداني، الفريق عوض بن عوف، ورئيس هيئة الأركان المشتركة السودانية، عماد الدين عدوي، بحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية، الذي قال: إن العلاقات بين السودان وقطر راسخة ومستقرة ومتطورة ونأمل أن تزيد وتيرتها في شتى المجالات. وأشار إلى أن زيارة رئيس الأركان القطري، بحث تطوير العلاقات في التعاون العسكري والدفاعي بين البلدين لافتا إلى أن هذه الزيارة لها ما بعدها ونوه إلى أن التعاون بين القوات المسلحة بين البلدين في التدريب العسكري قطع شوطا كبيراً.
من جانبه قال رئيس أركان القوات المسلحة القطرية، الذي وصل الخرطوم في زيارة رسمية إن اللقاء الذي جمعه بالرئيس البشير، تطرق إلى العلاقات التاريخية المتجذرة والمتطورة بين القوات المسلحة في البلدين وهي من أهم العلاقات في جميع نواحي العمل العسكري في التصنيع والتدريب والتمارين المشتركة والمناورات التي سوف تحصل قريبا. وخلال الزيارة تم افتتاح مبنى الملحقية العسكرية القطرية في الخرطوم وتم منح رئيس الأركان القطري وسام النيلين من قبل الرئيس البشير.
ليست مفارقة: سوريا تساعد روسيا في تأسيس جيش جديد
رهان في محله، عنوان مقال بافل إيفانوف، في كوريير للصناعات العسكرية، عن أن سوريا ساعدت روسيا في تأسيس جيش جديد.
وجاء في المقال أن هذا العام أصبح مفصليا للقوات المسلحة الروسية. فنتائج الإصلاحات الواسعة النطاق التي بدأت في العام 2012 بدت واضحة للعيان. وهذا لا يتعلق فقط بالتسليح بنظم جديدة وتشكيل الوحدات العسكرية. فأيديولوجية الكفاح المسلح وحتى مظهر الجيش يتغير بصورة جدية. وقد جرى التحقق من قدرة القوات المسلحة الروسية المحدّثة خلال العملية في سوريا، حيث حقق الجيش الروسي انتصارا باهرا.
وكانت قيادة الجيش الروسية قد تعرضت لانتقادات استمرت طويلا بسبب إهمالها الأسلحة عالية الدقة. فحتى قبل بدء العملية في الجمهورية العربية السورية، ليس فقط الأجانب إنما الخبراء الروس قالوا إنه لن تكون هناك أي دقة جراحية في ضربات القوات الفضائية الروسية، وأن أطنانا من القنابل غير الموجهة سوف تلقى في سوريا، وسوف تنجر روسيا إلى عملية برية مديدة.
وبعد عامين - أضاف كاتب المقال - يمكن القول بجرأة إن توقعات المتنبئين كانت مخطئة جدا. فقد هزمت الدولة الإسلامية بضربات عالية الدقة، بالتحديد. وفي الوقت نفسه، لم يقتصر إدخال الأسلحة الدقيقة فقط على مجال الطيران والبحرية. تلقت القوات البرية بالفعل منظومات أسلحة دقيقة خاصة بها، كما تم اختبار نظم المدفعية عالية الدقة في سوريا. وهذا مزيج من ذخيرة موجهة والمدفعية والطائرات بلا طيار.
مساعدات عسكرية اميركية للبنان
اعلنت السفارة الاميركية في لبنان، ان السفيرة اليزابيث ريتشارد وقائد المنطقة المركزية الوسطى الجنرال جوزف فوتيل اجتمعا مع رئيس الوزراء سعد الحريري ووزير الدفاع يعقوب الصراف وقائد الجيش العماد جوزاف عون، كما زارا المدرسة الحربية وذلك لإعادة تأكيد التزام الحكومة الأميركية بالشراكة اللبنانية الاميركية ودعم الجيش اللبناني بصفته المدافع الوحيد عن لبنان.
بعد الاجتماع مع رئيس الوزراء، أعلنت السفيرة ريتشارد والجنرال فوتيل عن إطلاق ثلاثة برامج مساعدات جديدة من قبل وزارة الدفاع الأميركية لمواصلة بناء قدرات الجيش اللبناني على تنفيذ عمليات أمن الحدود ومكافحة الإرهاب. ويجري تمويل هذه البرامج عبر برنامج بناء قدرات الشركاء التابع لوزارة الدفاع، وتقدر قيمة هذه البرامج مجتمعة بأكثر من 120 مليون دولار. وسيوفر البرنامج الأول للجيش اللبناني القدرة على الدعم الجوي الوثيق للجناح الدوار من خلال تسليم ست طائرات هليكوبتر هجومية خفيفة من طراز MD 530G وما يتصل بها من معدات وتدريب تبلغ قيمته أكثر من 94 مليون دولار.
اضاف البيان: سيوفر البرنامج الثاني قدرات إضافية للقيادة والسيطرة والاتصالات والحواسيب والاستخبارات والمراقبة والاستطلاع من خلال تسليم ست طائرات جديدة بدون طيار من طراز Scan Eagle والمعدات ذات الصلة والتدريب الذي تقدر قيمته بأكثر من 11 مليون دولار. وسيوفر البرنامج الثالث للجيش اللبناني قدرات إضافية لتوظيف الدعم المشترك للقوة النارية والدعم الجوي الوثيق من خلال توصيل معدات الاتصالات والمعدات الإلكترونية وأجهزة الرؤية الليلية والتدرب عليها والتي تقدر قيمته بأكثر من 16 مليون دولار.
وختم: ان الإعلان عن هذه البرامج يعيد تأكيد التزام الحكومة الأميركية الشراكة بين لبنان والولايات المتحدة ودعم الجيش اللبناني، بصفته المدافع الوحيد عن لبنان.
SAAB تفتتح مراكز لها في أبو ظبي
عززت شركة الدفاع والأمن SAAB وجودها في دولة الإمارات العربية المتحدة عبر إنشاء مراكزالتطوير والإنتاج في أبو ظبي. ولهذا الغرض، افتتحت SAAB مركزا لتطوير وإنتاج مجموعة متنوعة من المنتجات الدفاعية والأمنية مع التركيز الأولي على نظم الاستشعار.
ستقوم SAAB بتطوير وتصنيع المنتجات لكل من دولة الإمارات العربية المتحدة والسوق الدولية. ومن الأمثلة الأخرى على مجالات المنتجات التي يمكن تطبيقها بالإضافة إلى نظم الاستشعار، الأمن المدني وحماية العربات والتدريب. يقع مقر الشركة في Tawazun Industrial Park (TIP) في أبوظبي وتم افتتاحه بحضور عضو مجلس توازن الإقتصادي Tawazun Economic Council سيف محمد الهاجري وقائد القوات الجوية اللواء الركن الطيار ابراهيم ناصر العلاوي والرئيس التنفيذي لشركة SAAB السيد HAKAN Buskhe.
وخلال الإفتتاح قال المدير التنفيذي في توازن طارق عبد الرحيم الحوسني: نهنىء شركة Saab على قرارها الإستراتيجي بإنشاء هذه المنشآت في مركز توازن الإقتصادي الامر الذي يؤكد على أهمية الإمارات العربية المتحدة كموقع صناعي وتجاري ويظهر إلتزام Saab بخدمة عملائها في المنطقة. أما السيد Buskhe فأضاف: عندما تقرر Saab بناء هذه المنشآت فهذا يعني أن سوقا جديدة قد تم افتتاحها ومنها يمكن أن نصدر إلى بلدان أخرى. وبنفس الوقت سيساهم هذا بتطوير المهارات الهندسية وايجاد فرص عمل في الإمارات العربية المتحدة.
صفقة بيع قطر مقاتلات Typhoon تشكل خطرا على القوات الجوية البريطانية
وقعت قطر والمملكة المتحدة عقدا لتزويدها ب 24 طائرة يوروفايتر تايفون للقوات الجوية القطرية. هذه الصفقة ترفع من العدد الإجمالي للبلدان التي تستعمل هذه المقاتلة إلى تسعة المملكة المتحدة وألمانيا وإيطاليا وأسبانيا والنمسا وعمان والمملكة العربية السعودية والكويت والآن قطر.
تمثل هذه الصفقة توسعا كبيرا للقوات الجوية القطرية، التي تحل محل طائرات ميراج 2000 القديمة التي يبلغ عددها 12 طائرة مع 96 طائرة جديدة أسطول مختلط من يوروفايتر تايفون و F-15 ورافال. يشكل هذا معدلا كبيرا بشكل مذهل من التوسع لقوة جوية صغيرة عدديا، التي تشغل بالفعل مجموعة متنوعة من المعدات مصدرها من جميع أنحاء الكوكب.
وبالنسبة للقطريين تمثل هذه المشتريات مستوى غير قابل للإستمرار. وستتطلب القوة التي يقترحون تشغيلها سلاسل توريد متعددة، وبرامج تدريب وبنية تحتية للعمل. وهذا سوف يشكل تحديا هائلا لإدارتها، ويثير تساؤلات خطيرة حول قدرة البلاد على تقديم وتشغيل ودعم هذه المجموعة المتنوعة من القوة الجوية.
ومن المرجح أن تحتاج قطر إلى إنفاق كبير على توظيف عناصر من الخارج على أساس تعاقدي لسنوات عديدة قادمة من أجل دعم التدريب والصيانة والتشغيل للأساطيل الثلاثة. وفي حين أن الطيارين القطريين يمكن أن يقوموا بالطيران الفعلي، إلا أنه من غير المرجح أن يكون هناك ما يكفي من المهندسين والفنيين في قطر لتوفير جميع عمليات الصيانة المرتبطة بها.
وهذا بدوره قد يثير القلق بين الدول الأخرى التي تعمل في Typhoon من القطريين الذين يملكون المال والذين بدأوا بتجنيد تقنيين وعمال . وفي أسوأ الأحوال يمكن أن تؤدي حاجة قطر إلى الموظفين اللازمين إلى نقص في الاختصاصيين في القوات الجوية الغربية، حيث أن عروض قطر هي ذات أجور أعلى ونمط حياة جيد يغري الموظفين ذوي الخبرة .
وقد تجد المملكة المتحدة نفسها متأثرة بهذا الإتفاق لبيع Typhoon كونه من المحتمل إنشاء سرب العمليات المشتركة المعروف ب Squadron 12 مع سلاح الجو القطري لتشغيل المقاتلة وسينظر القطريون إلى هذه الخطوة كوسيلة أساسية لربط المملكة المتحدة بالدفاع القطري، وكذلك في تأمين الصفقة. بالنسبة للمملكة المتحدة فمن المرجح أن يشكل هذا تحديات حقيقية من ناحية مكان تمركز هذا السرب والتنسيق معه والقيادة والسيطرة وتحديد قواعد الإشتباك Rules of Engagement.
قد يسعى القطريون إلى تقديم عروض إلى موظفي سلاح الجو الملكي البريطاني، سواء في المملكة المتحدة أو في قطر لمحاولة إقناعهم بالانضمام إلى سلاح الجو القطري. وفي حين أن مثل هذا التحرك من شأنه أن يحل التحديات التي تواجهها دولة قطر، فإنه سيشكل صداعا كبيرا لسلاح الجو الملكي، الذي يحرص على حل الصعوبات التي يواجهها من حيث القوى العاملة. وقد تصبح فرصة قصيرة الأجل لتعزيز آفاق اتفاقية تصدير Typhoon تحديا طويل الأجل بالنسبة لسلاح الجو الملكي.
تعزيز القدرات العسكرية والاقتصادية يتقدم استراتيجية ترامب للأمن القومي
رسم الرئيس الأميركي دونالد ترمب استراتيجية للأمن القومي تقوم على تفوق وتفرد الولايات المتحدة وتعزيز قوتها العسكرية والاقتصادية في مواجهة كافة دول العالم، وبصفة خاصة روسيا الصين. وشدد ترمب على مواجهة ما سماه آيديولوجيات الإرهاب الإسلامي المتشدد والمتطرف وتأمين الحدود، ومنع الإرهابيين من الدخول إلى الأراضي الأميركية. وأكد ترامب على التزام إدارته بمواجهة إيران ووقف مسارها للحصول على أسلحة نووية ومواجهة الحرس الثوري الإيراني.
وقال ترامب من داخل مبنى رونالد ريغان بوسط واشنطن: اليوم، أقدم للعالم استراتيجيتنا للأمن القومي التي عملنا عليها خلال العام ونحن منخرطون في فترة تشهد تنافسا ونواجه أنظمة تهدد الولايات المتحدة وجماعات إرهابية وشبكات إجرامية وقوى مثل روسيا والصين وسنستمر في التعامل بما يحمي مصالحنا القومية. وقد قام الرئيس بوتين بتوجيه الشكر لنا على المعلومات الاستخباراتية حول هجوم إرهابي كان يستهدف سان بطرسبرغ، ما أدّى إلى إحباطه. وأضاف: لدينا منافسون شديدون، وللنجاح علينا إدخال كل عنصر في قوتنا لنفوز ونعتمد على استراتيجية تخدم مصالحنا لحماية الأراضي الأميركية والشعب الأميركي، فلا يمكن حماية البلد دون حماية الحدود.
وأشار الرئيس الأميركي إلى فشل الإدارات السابقة في حماية المصالح الأميركية عبر سنّ قوانين مكبلة وترك الحدود مفتوحة والحفاظ على نظام هجرة يسمح للأشخاص السيئين بالدخول إلى أميركا، فضلا عن إبرامهم صفقة سيئة مع إيران والسماح لداعش بالسيطرة على مناطق كثيرة في الشرق الأوسط. وتفاخر ترمب أنه تم استعادة الأراضي التي كان يسيطر عليها داعش في كل من سوريا والعراق، خلال رئاسته.
وقال ترامب أمام حشد كبير في خطاب استمرّ نصف ساعة، إن العالم يدرك الآن أن أميركا ستعود قوية، حيث ستصل ميزانية الدفاع العسكري إلى 700 مليار دولار، مشيرا إلى أن ذلك سيؤدّي إلى سلام طويل. وتطرق ترامب إلى الوضع في أفغانستان، وملاحقة الجماعات الإرهابية، والضغط على باكستان، مؤكدا أنه سيتوجب على الدول الثرية دفع تكلفة دفاع أميركا عنهم.
إلى ذلك، نوّه ترامب بالجهود الأميركية التي أسفرت عن فرض أقسى العقوبات على نظام كوريا الشمالية، وأنّه لا يزال هناك عمل لا بد من القيام به للتأكد أن هذا البلد لن يهدد العالم. كما تفاخر ترامب بأداء الاقتصاد الأميركي، مشيرا إلى ايجاد مليوني فرصة عمل وارتفاع أداء البورصات الأميركية، مع تحقيق نمو بنسبة 3 في المائة.
وفد من الداخلية الإماراتية يزور شرطة نيويورك
بحث وفد من وزارة الداخلية الإماراتية خلال زيارة قام بها إلى شرطة نيويورك تعزيز العلاقات القائمة بين الجانبين في المجالات الشرطية كافة وسبل تدعيهما.
كما اطلع الوفد برئاسة اللواء جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني على عدد من الأساليب والممارسات المطبقة لدى الشرطة الأميركية خاصة في مجالات تأمين الفعاليات والأحداث الكبرى. والتقى وفد وزارة الداخلية خلال الزيارة المفوض العام لشرطة نيويورك جيمس اونيل والمسؤولين هناك حيث تم بحث سبل تعزيز التعاون بين الجانبين وتبادل الخبرات والمعارف في مختلف القضايا الشرطية والأمنية.
ورحب مفوض عام شرطة نيويورك بالوفد الإماراتي مؤكدا عمق العلاقة التي تربط شرطة نيويورك ووزارة الداخلية الإماراتية وأهمية تعزيزها من خلال العمل الميداني المشترك وتبادل الخبرات والزيارات بين الطرفين. واطلع وفد الداخلية - الذي ضم عددا من الضباط - على الإجراءات التي تقوم بها الشرطة الأميركية في سعيها لمكافحة الجريمة والأساليب التي تتبعها ومؤشرات الأداء العام والتطبيقات الذكية المستخدمة المتطورة لمواجهة الجريمة وأساليب توزيع العمل في التصدي للجرائم.
كما شكل اللقاء فرصة لتبادل المعلومات والآراء حول عدد من القضايا الشرطية حيث استعرض الوفد الإماراتي عددا من أفضل الممارسات المطبقة في الإمارات والتقنيات الحديثة الذكية والتطبيقات المستحدثة التي تستخدمها في سعيها للمحافظة على الأمن والأمان. إلى ذلك وضمن برنامج الزيارة اطلع وفد الداخلية الإماراتية على آليات التخطيط والتجهيز لتأمين فعاليات احتفالات رأس السنة لعام 2018 في مدينة نيويورك والذي تزامن مع زيارة الوفد ويعد واحدا من أكبر الأحداث التي تشهدها المدينة الأميركية بتواجد الملايين من سكانها وزائريها للاحتفال في المكان المخصص لذلك.
شاهد الوفد الخطط الأمنية المعدة للفعالية قبيل انطلاقها وشهد جانبا من اجتماعات اللجان المعدة للحدث مع الجهات المشاركة بها وتقييم التهديدات والمخاطر المحتمل حدوثها وآليات مواجهتها والاطلاع على غرف العمليات القيادية والتخصصية كغرفة عمليات المشتركة وغرفة إدارة المعلومات والتحليل الأمني وإدارة غرف العمليات الميدانية لإدارة الحدث والذي يعتبر محط أنظار العالم لضخامة أعداد الحشود المتواجدة للفعاليات في منهاتن.
زوارق دورية سريعة للمملكة العربية السعودية من CMN
أورد موقع الأمن والدفاع العربي على صفحته الإلكترونية نقلا عن صحيفة لا تريبون بتاريخ 2 كانون الثاني/يناير 2018 أن المملكة العربية السعودية وضعت حيز التنفيذ عقدا لشراء ثلاثة زوارق دورية من نوع (FS56) من إنتاج شركة Constructions Mécaniques de Normandie CMN الفرنسية. تقدر قيمة الصفقة بحوالى 250 مليون يورو.
وبعد أن بدأ العمل عليه عام 2015، تم أخيراً تنفيذ العقد القائم على تزويد البحرية السعودية بثلاثة زوارق دورية من طراز FS56 تم بناؤها في حوض بناء السفن التابع للشركة الفرنسية المذكورة، خاصة بعد أن تم إيداع أول دفعة، وفقاً لمصادر موثوقة عدّة.
وأشارت الصحيفة الفرنسية إلى أنه يمكن تزويد هذا النوع من الزوارق بنظام إطلاق الصواريخ (SIMBAD-RC)، وهو نظام أرض- جو قصير المدى من إنتاج شركة (MBDA). أما عن أنواع الصواريخ التي من الممكن أن تزوّد على زوارق FS56، فهي لم تحدّد بعد، ويتوجب مواصلة المناقشات مع الجهة المسؤولة والتوقيع على العقود اللازمة، وفقاً للمصادر نفسها.
في البداية، كان من المقرّر أن تحصل البحرية اللبنانية على هذه الزواق بموجب عقد دوناس (DONAS) الثلاثي الموقع في عام 2014 بين المملكة العربية السعودية وأوداس (ODAS)، نيابة عن لبنان. وفي خلاف مع بيروت، قررت الرياض تسليم جيشها المعدات البحرية المطلوبة بموجب عقد دوناس، والذي يسمّى حالياً العقد العسكري السعودي الفرنسي (SFMC).
وبحسب صحيفة لا تريبون، يتطابق هذا القرار مع حاجة البحرية السعودية لتلك السفن الحربية والتطبيق الصارم للعقد الذي يستمر تنفيذه من قبل شركة أوداس، الممثلة للمصالح الفرنسية في الرياض.
تشكل عملية تسليم هذه الزوارق نقلة نوعية للبحرية السعودية خاصة وأنها ستسمح لها بامتلاك قدرات مناورة عالية تسمح لها بالعمل في المناطق البحرية كافة من مياه إقليمية إلى المنطقة الاقتصادية الخالصة حتى أعالي البحار كما العمل في مختلف الظروق المناخية. وبالتالي، ستتمكن البحرية السعودية من امتلاك القدرات التي تتطلبها أعمال التنقيب عن النفط والغاز من حماية ومراقبة وقدرة على التدخل السريع.
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
MISSILES OVER THE WATER

The availability of guided missiles for offensive use against shipping has a longer history than many imagine, for it was during the later years of the Second World War that German developments in stand-off rocket pro ...
<< read more