ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
Feb 18
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
الافتتاحية
الكويت تحتفل باليوم الوطني وذكرى التحرير
تستعد دولة الكويت هذه الأيام للإحتفال بأهم أعيادها السنوية والتي ينتظرها مواطنو الدولة كل عام، ألا وهو العيد الوطني الذي يوافق الخامس والعشرين من شباط/فبراير من كل عام، كما أن هذا الشهر يضم ايضا ذكرى تعدّ الأهم بالنسبة للدولة وهي ذكرى تحرير الكويت من الغزو العراقي . لذلك فإن لشهر فبراير معزة خاصة لدى الكويتيين.
تمر في مثل هذه الايام ذكرى عطرة على الشعب الكويتي والوطن العربي بمناسبة العيد الوطني الكويتي و وذكرى التحرير. فالكويت تحتفل بالإستقلال عن الاحتلال البريطاني في 19 حزيران/يونيو عام 1961 حيث وقع وثيقة الاستقلال الأمير الشيخ عبدالله السالم الصباح الحاكم ال11 لدولة الكويت، مع السير جورج ميدلتن المندوب السامي البريطاني في الخليج العربي آنذاك نيابة عن حكومة بريطانيا، وألغت هذه الوثيقة الاتفاقية التي وقعها الشيخ مبارك الصباح الحاكم السابع للكويت مع بريطانيا في 23 كانون الثاني/يناير عام 1899 لحمايتها من الأطماع الخارجية.
كان أول احتفال بالاستقلال والعيد الوطني الأول للدولة فى 19 حزيران/يونيو عام 1962 حيث أقيم بهذه المناسبة عرض عسكري كبير في المطار القديم للكويت، والقى الأمير عبدالله السالم الصباح كلمة قال فيها: إن دولة الكويت تستقبل الذكرى الأولى لعيدها الوطني بقلوب ملؤها البهجة والحبور بما حقق الله لشعبها من عزة وكرامة ونفوس كلها عزيمة ومضي في السير قدما في بناء هذا الوطن والعمل بروح عالية بما يحقق لأبنائه الرفعة والرفاهية والعدالة الاجتماعية لجميع المواطنين.
وفي كل عام يأتي عيد التحرير ليذكر الشعب الكويتي بالأمل من جديد، يذكره كيف عادت الحياة لشعب عانى من الاحتلال لمدة 7 أشهر.في يوم التحرير سنة 1991 كانت الكويت مهدمة، معتدى عليها، أرضها تحترق، وسماءها سوداء من دخان حرائق النفط، لكن الناس كان عندهم أمل كبير بأن كل شيء ممكن اصلاحه وكان الجميع مستعد للمشاركة في ملحمة الاعمار والبناء، وكل ما كانوا يحتاجون اليه قيادة حكيمة تضمن استمرار هذا الحماس، قيادة تضمن استمرار هذا الحس الوطني في نفوس الناس.
ومثل ما يذكر عيد التحرير بالأمل، فان العيد الوطني يذكر بأب الدستور والاستقلال والديمقراطية والنهضة، يذكرنا العيد الوطني بالشيخ عبد الله السالم رحمه الله، ليس لأن ال 25 من فبراير ذكرى جلوسه فحسب، بل ايضاً لأن هذا الرجل آمن بشعبه وكان يرى أن ثروات هذه الأرض هي ملك الشعب وما هو الا حارس على هذه الثروة. ومن أقواله: الحياة الديمقراطية هي سبيل الشعب الذي يحترم إرادته في الحياة الحرة ، ولا كرامة من غير حرية ولا حرية من غير كرامة.
الكويت تسير من نهضة الى نهضة ومن تقدم الى تقدم... وقد أصبحت بفضل قيادتها الحكيمة وأبناء شعبها المعطاء في طليعة البلدان المواكبة للتطور والمعاصرة في الالفية الثالثة وهو مرفوع الرأس ويمتلك ثقلا ودورا محوريا في الأوساط الاقليمية والدولية سواء أكان على المستوى الاقتصادي أم السياسي أم غيرهما.
منذ استقلالها، تسعى الكويت الى انتهاج سياسة خارجية معتدلة ومتوازنة آخذة بالانفتاح والتواصل طريقا وبالإيمان بالصداقة والسلام مبدأ وبالتنمية البشرية والرخاء الاقتصادي لشعبها هدفا في إطار من التعاون مع المنظمات الإقليمية والدولية ودعم جهودها وتطلعاتها نحو أمن واستقرار العالم ورفاه ورقي الشعوب كافة.
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
MISSILES OVER THE WATER

The availability of guided missiles for offensive use against shipping has a longer history than many imagine, for it was during the later years of the Second World War that German developments in stand-off rocket pro ...
<< read more