ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
issue No 12,
EPTEMBER 2018
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
محمد بن سلمان.. جنرال الحرب وعرّاب التنمية
يد تبني وأخرى تردع المعتدين
سجل الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، حضوراً لافتاً في المشهد السياسي، الاجتماعي والاقتصادي في بلاده كما اعتبر شخصية عالمية مؤثرة حققت الكثير من النجاحات في المواقف والأحداث لعل أبرزها نجاحه في مبادرة إعادة الشرعية في الجارة الجنوبية لبلاده، من خلال عاصفة الحزم وإعادة الأمل، التي أطلقها الملك سلمان بن عبد العزيز. أنجزت هذه المبادرة نجاحًا باهرا لناحية كسر شوكة المتمردين والخارجين عن السلطة والنظام المدعومين من إيران إضافة إلى إعلان الأمير تبني بلاده تشكيل تحالف إسلامي لمحاربة الإرهاب بمختلف أشكاله وأنواعه مركزه في العاصمة السعودية الرياض، كما قام بزيارات مكوكية لكثير من الدول وجه بها خادم الحرمين

الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وبحث خلالها مع قادة ومسؤولي تلك الدول القضايا والأحداث التي تشهدها الساحتان العربية الإسلامية والدولية، باحثا أوجه التعاون بين بلاده وهذه الدول.
حققت هذه الزيارات الكثير من المكاسب خصوصاً في ما يتعلق بكسب التعاطف مع بلاده ودول الخليج، التأكيد على التضامن معها وعدم السماح بالمساس بأمنها واستقراها كما برزت قدرات ولي العهد في كثير من الرؤى ذات الصلة بشؤون متعددة تتعلق بتنمية بلاده وتنوع مصادر الدخل فيها، جنباً إلى جنب مع بناء منظومة دفاعية متطورة لحماية بلاده من العدوان والدفاع عن قضايا الأمة، تحقيق تطلعات الملك سلمان بن عبد العزيز في جوانب مختلفة وبسط الأمن والاستقرار في أرجاء الوطن العربي والإسلامي، السير بسفينة بلاده إلى بر الأمان والمحافظة على المكتسبات التي تحققت في البلاد.
يمكن القول إن الأمير محمد بن سلمان يحمل في يد معاول البناء والتنمية لبلاده من خلال رئاسته لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية وأخرى تحمل سنان الردع من خلال منصبه وزيراً للدفاع لحماية بلاده من كيد المعتدين، نشر السلام والعدل ورفع الظلم عن كل من يستنجد به وفقًا للقوانين والأعراف الدولية.
يتمتع الأمير محمد بن سلمان بمزايا وقدرات كثيرة، ساهمت بتحقيقه نجاحات في المهام التي أنيطت إليه فحمل الأمير عند دخوله المشهد السياسي في بلاده الكثير من صفات جده مؤسس الدولة السعودية الثالثة الملك عبد العزيز كما أن سيرة الأمير مشابهة كثيرا لسيرة والده الملك سلمان بن عبد العزيز، من حيث التقارب مع الناس، الاحتكاك بعامة الناس ومزاوجتهما بين العمل الرسمي والعمل المجتمعي حيث استقى الأمير محمد بن سلمان كثيرا من مدرسة والده الملك سلمان منذ أن كان طالبًا وهو يرى مشاهد المسؤولية، الأمر الذي دفع به الى اعتبار أن التفوق أول خطوات النجاح وعنوان المستقبل، مما جعل والده يقرأ فيه مشروعا فريدا للنجاح والمسؤولية والتفوق. قد انطلق الأمير الذي عرف بهدوئه، صمته، محبته للشباب والقرب منهم، مراهنا على أنهم عماد الوطن وبنائه خصوصاً أنهم يشكلون أكثر من 60 في المائة من شرائح المجتمع السعودي، انطلق بسرعة إلى أعلى المناصب في بلاده وكان هاجسه التشجيع على الإبداع في المجتمع من خلال تمكين الشباب السعودي وتطويرهم كما تعزيز توجهاتهم في مختلف الميادين الثقافية، الاجتماعية والتقنية. نظرا للإمكانيات التي يملكها الأمير محمد بن سلمان من حضور ذهني وعشق للعمل لخدمة وطنه وقيادته ومواطنيه، نجح الأمير في الأعمال والأنشطة التي تولاها.

 
 
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
DIESEL POWERED SUBMARINES UPDATE
Submarines are the ultimate "stealth" naval vessel able to operate out of sight and launch surprise attacks on enemy surface vessels or approach enemy shores unseen on covert reconnaissance mission.
...
<< read more