ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
issue No 10,
ULY 2018
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
ماكرون أجرى محادثات مع حاكم دبي وولي عهد ابوظبي


استقبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الامارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في قصر زعبيل الرئيس الفرنسي ماكرون والوفد المرافق.
وقد رحب الشيخ محمد بضيفه وتبادل معه الأحاديث حول مجمل العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية والجمهورية الفرنسية والتأكيد على متانة وقوة هذه العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين والشعبين الصديقين منذ عقود طويلة.


كذلك بحث الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مع الرئيس ماكرون علاقات التعاون والصداقة بين البلدين ومجمل القضايا والتطورات في المنطقة.
كما جرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات وتطويرها في ظل ما يربط البلدين من روابط صداقة متينة ومصالح استراتيجية مشتركة.
وأعرب الشيخ محمد عن شكره وتقديره للرئيس الفرنسي وحضوره لافتتاح متحف اللوفر أبوظبي الذي يعد أحد دعائم وركائز العلاقات المتطورة بين البلدين، وعنوانا آخر من عناوين الصداقة والتعاون القائم بينهما.
كما أعرب عن شكره للحكومة الفرنسية وشعبها الصديق وكل العاملين الذين أنجزوا هذا المشروع العملاق على تعاونهم البناء وجهودهم المخلصة في تحقيق أحد المشروعات الثقافية والحضارية المتميزة على المستوى العالمي.
وأعرب ولي عهد أبوظبي عن تقديره لالتزام قيادة وحكومة فرنسا بتوطيد أواصر العلاقات التاريخية بين البلدين وتعزيز روابط الشراكة الاستراتيجية بينهما والبناء على تاريخ التعاون الإماراتي الفرنسي الممتد. وقال إن علاقة دولة الإمارات العربية المتحدة بجمهورية فرنسا قوية ومتينة وتاريخية وتزداد في كل مرحلة عمقا ورسوخا بفضل ما تحظى به من رعاية واهتمام من قبل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وحرصه على الارتقاء بها إلى أفضل المستويات.
وأكد الشيخ محمد للقوات المسلحة أن اللقاء بالرئيس الفرنسي يشكل فرصة متجددة للحوار وتبادل الآراء والأفكار حول مجمل القضايا الإقليمية والدولية التي تهم البلدين، مشيرا إلى أن التنسيق بين البلدين حول تلك القضايا والمستجدات الراهنة في المنطقة يسير بشكل يخدم الجهود المبذولة من الدول الشقيقة والصديقة من أجل إرساء الأمن والاستقرار في المنطقة.
من جانبه، أعرب الرئيس الفرنسي عن سعادته بزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة ومشاركته في افتتاح اللوفر أبوظبي والتباحث مع الشيخ محمد بن زايد حول القضايا والمسائل التي تهم الجانبين وفي مقدمتها التعاون المشترك في إطار تنامي وتطور العلاقات الثنائية بين البلدين على مختلف المجالات.
وأكد الجانبان على مواصلة تعزيز العلاقات الثقافية والاجتماعية والتعليمية والاقتصادية وسعي البلدين المستمر لتعزيز وتطوير التعاون الثنائي ودعم العمل المشترك وتبادل التجارب والخبرات في المجالات كافة والاستفادة القصوى من فرص الاستثمار التي يتمتع بها البلدان في إطار ما يجمعهما من علاقات استراتيجية ونموذجية. كما أكدا على التعاون والتنسيق في القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وبما يحقق السلام والأمن والاستقرار والخير للمنطقة.
هذا وتوقع الرئيس الفرنسي الانتصار في المعركة ضد تنظيم داعش بشكل كامل في سوريا والعراق خلال الأشهر المقبلة، إلا أنه رأى أن هذه الانتصارات لا تعني نهاية تهديد المتطرفين.
وقال ماكرون لقد انتصرنا في الرقة وفي الأسابيع المقبلة والأشهر المقبلة اتوقع الانتصار العسكري الكامل في المنطقة العراقية السورية. وأضاف لكن هذا لا يعني أن المعركة انتهت. أن التصدي للجماعات الإرهابية سيكون عنصرا رئيسيا مكملا للحل السياسي الشامل الذي نريد أن نراه يتحقق في المنطقة.
وأشاد ماكرون بعمل الرجال والنساء في الجيش الفرنسي خلال تفقده امس للقوات الفرنسية المتمركز باحدى القواعد البحرية في العاصمة الإماراتية أبوظبي.
 
 
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
AEROSPACE SHOWCASE
Every two years the aerospace and defence sector comes together at the Farnborough International air show in the UK with exhibitors and visitors from all over the world. This show includes representative companies from the ...
<< read more