ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
Nov 17
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
منظومة صواريخ THAAD
الاميركية للسعودية
وافقت الخارجية الأميركية على صفقة محتملة لبيع منظومة صواريخ ثاد
THAAD Therminal High Altitude Air Defense الدفاعية للسعودية. وتبلغ قيمة الصفقة حسب وزارة الدفاع الأميركية بنتاغون 15 مليار دولار.
وترمي الصفقة -وفق بيان للبنتاغون - إلى دعم أهداف السياسة الخارجية والأمن القومي الأميركي عبر تعزيز أمن السعودية ومنطقة الخليج بوجه التهديدات الإيرانية والإقليمية. ولفت البيان إلى أن هذه الصفقة لن تغير التوازن العسكري الأساسي في المنطقة، حسب تعبيره.
وجاء الضوء الأخضر للصفقة التي سعت إليها السعودية بعد يوم على لقاء الملك سلمان بن عبد العزيز بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وتوقيعه اتفاقية أولية تمهد لحصول المملكة على منظومة أس-400 الروسية للدفاع الجوي.

وكانت السعودية طلبت من الولايات المتحدة شراء 44 منصة إطلاق و360 صاروخا ومحطات تحكم وأجهزة رادار.
وقال مسؤولون لوكالة الصحافة الفرنسية إنه يجب النظر لهذه الصفقة -التي يمكن أن تتم إذا لم يعترض عليها الكونغرس خلال 30 يوما- على أنها جزء من صفقة ال110 مليارات دولار التي وعد بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال زيارته للسعودية في مايو/أيار الماضي.
وقد أدى نشر الجيش الأميركي لهذه المنظومة في كوريا الجنوبية مؤخرا إلى حمايتها ضد تهديدات كوريا الشمالية، رغم الانتقادات الصينية وتخوفها من أن أنظمة الرادار القوية في ثاد قد تتجسس على أنشطة في أراضيها.
يذكر أن منظمة صواريخ ثاد تستعمل لصد أي هجمات بصواريخ بالستية.
وصممت منظومة ثاد لاعتراض الصواريخ البالستية قصيرة إلى متوسطة المدى داخل وخارج الغلاف الجوي. ويتكون النظام من قاذف صاروخي متحرك ومحطة رادار ومركز قيادة وسيطرة متحرك أيضا وهو ما يوفر للنظام خفة الحركة الفائقة.
تعمل المنظومة على مراحل أولها اكتشاف منظومتها الرادارية لأي تهديد محتمل ثم يتم تحديد طبيعة التهديد لترسل أوامر الإطلاق من وحدة القيادة إلى إحدى منصات الصواريخ لتطلق المنظومة صاروخ أرض - جو يعترض التهديد القادم.
منظومة ثاد فعالة ضد كافة أنواع الرؤوس الحربية البالستية كأسلحة الدمار الشامل وصممت خصيصا لمواجهة الغارات المكثفة بقوتها النارية العالية إذ تتكون بطارية ثاد من 9 عربات مجهزة بالقواذف وكل منها يحمل 6 أو 8 صواريخ تستطيع تدمير الأهداف على علو 150 كلم. إن الإستهداف على كذلك ارتفاع يقلل من الآثار التدميرية عند اعتراض أسلحة الدمار الشامل.
 
 
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
DSEI 2017- BIGGEST AND BEST


The tenth Defence and Security Equipment International show took place in September at London"s Excel Centre. This exhibition and conference site is very accessible and as well as hosting exhibitors offering air, ...
<< read more