ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
Aug 17
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
الفرقاطة السعودية التي تعرضت لهجوم الحوثيين تصل إلى جدة
وصلت إلى قاعدة الملك فيصل البحرية بالأسطول الغربي في جدة الفرقاطة سفينة جلالة الملك المدينة، التابعة للقوات البحرية الملكية السعودية، التي تعرضت لهجوم إرهابي من قبل الميليشات الحوثية، أثناء قيامها بدورية مراقبة جنوب البحر الأحمر.
وتمكنت السفينة من الوصول إلى جدة في الموعد المحدد، دون أي تأخير من جراء الحادث، وكان في استقبالها رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الأول الركن عبدالرحمن بن صالح البنيان، وقائد القوات البحرية الملكية السعودية الفريق الركن عبدالله بن سلطان السلطان، وقائد المنطقة الغربية، وقائد الأسطول الغربي، وعدد من كبار ضباط الأسطول الغربي.

والتقى رئيس هيئة الأركان العامة بطاقم السفينة من ضباط وضباط صف ونقل لهم تحيات وشكر الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وإشادته ببسالة الطاقم وشجاعتهم حيث استطاعوا التعامل مع الهجوم وفق ما تقتضيه الحالة.
واستمع رئيس هيئة الأركان العامة لإيجاز من قائد السفينة عن الهجوم الإرهابي وكيف تم التصدي له وتطبيق كافة وسائل السلامة، وجرى السيطرة على الحريق في وقت وجيز، وأوضح قائد السفينة أن الفرقاطة المدينة لم تتأثر بهذا الهجوم وواصلت مهام دورياتها في منطقة العمليات واقتصرت الأضرار على ضرر بسيط في الجزء الخلفي لها، جراء اصطدام الزورق الإرهابي فيها.
وعبر رئيس هيئة الأركان العامة عن فخر واعتزاز رجال القوات المسلحة السعودية بالمشاركة في العمليات العسكرية في تحالف دعم الشرعية في اليمن، من خلال كافة أفرعها ومنها الفرقاطة التي تعرضت لهجوم إرهابي أثناء قيامها بدوريات في السواحل المحيطة باليمن ، لحماية المياه الإقليمية للمملكة واليمن، بالإضافة إلى ضمان وسلامة خطوط الملاحة الدولية في مضيق باب المندب الاستراتيجي.
وقال الفريق أول ركن عبد الرحمن بن صالح البنيان، إن مثل هذا الحادث لن يثني قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، عن مواصلة عملياتها العسكرية، حتى تحقيق هدفها الرئيسي في مساعدة الشعب اليمني والحكومة الشرعية، في استعادة الدولة، وحماية مقدرتها من المليشيات الحوثية الانقلابية.
ولفت البنيان إلى أن الحادث الإرهابي الانتحاري، يؤكد مجددا أهمية التصدي للمليشيات الحوثية التي باتت تشكلا خطرا إقليميا، مبينا أن استخدام ميناء الحديدة اليمني الذي يقع تحت سيطرة ميليشيات الحوثيين، لشن عمليات إرهابية يمثل تهديدا صريحا لسلامة خطوط الملاحة الدولية، بالإضافة إلى تأثير ذلك على تدفق المساعدات الإغاثية والإنسانية والمساعدات الطبية للميناء وللمواطنين اليمنيين.
بدوره روى العقيد بحري ركن عبدالله بن محمد الزهراني، قائد الفرقاطة تفاصيل الحادثة التي وصفها بالإرهابية. وأكد أن الهجوم لم يسفر عن إصابات بالغة في السفينة، منوها بأن الفرقاطة واصلت أداء مهامها في المنطقة.
وقال إن ضررا بسيطا أصاب الفرقاطة في الجزء الخلفي، جراء اصطدام زورق تابع للحوثيين.
ووصلت الفرقاطة التابعة للقوات البحرية الملكية السعودية، إلى قاعدة الملك فيصل البحرية بالأسطول الغربي في جدة غربي المملكة.
وكانت قيادة قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية أعلنت، عن تعرض فرقاطة سعودية لهجوم انتحاري بثلاثة زوارق تابعة للحوثيين، أثناء قيامها بدورية مراقبة غرب ميناء الحديدة.
وقال التحالف في بيان إن السفينة السعودية قامت بالتعامل مع الزوارق بما اقتضاه الحال، إلا أن أحد الزوارق اصطدم بمؤخرة السفينة ما نتج عنه انفجار الزورق ونشوب حريق في مؤخرة السفينة حيث تم التحكم بالحريق، وإطفائه من قبل الطاقم، وقد نتج عن ذلك مقتل اثنين من أفراد طاقم السفينة، وإصابة ثلاثة آخرين حالتهم مستقرة.
 
 
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
Manportable Surface-to-Air Missiles
Protecting frontline infantry forces from surprise attack or so-called pop-up threats from low-flying fixed-wing aircraft, attack helicopters and unmanned aerial vehicles (UAVs) is an ideal task for manportable air-defence ...
<< read more