ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
issue No 12,
EPTEMBER 2018
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
ارتفاع موازنة بريطانيا الدفاعية الى ٣%
أصدرت لجنة الدفاع في البرلمان البريطاني قرارا اقترحت فيه على وزارة الدفاع البريطانية التصدي في تحديث البرنامج الدفاعي للتحديات والتهديدات التي تتعرض لها الدولة وأن تدعمها بموازنة مالية مستدامة وممولة بالكامل كما ورد في تقرير نشرته لجنة الدفاع.
أعد هذا التقرير المعنون ما وراء 2 في المائة قبل الصدور المتوقع لبرنامج التطوير وهو يدرس كيفية سير العملية ويبرز المجالات كافة بما في ذلك القدرة، الممارسات التجارية، التوظيف والشراكات الدولية التي تتوقع اللجنة أن ينظر فيها البرنامج. يكشف التقرير كيف كان لبرنامج التحديث دوره في القرار المتخذ منتصف العام الماضي لمراجعة قدرات الأمن القومي استجابةً لتطور التهديدات الجديدة والمكثفة التي تواجهها المملكة المتحدة.
كان هدف تقرير الأمن القومي تحديث نتائج مراجعة الدفاع والأمن الاستراتيجية لعام 2015 والنظر مرة أخرى في القدرات عبر 12 مجالا واسعا من سياسة الأمن القومي بما في ذلك الدفاع، لكن البند الأساسي الذي تمت مناقشته هو فصل موازنة الدفاع عن موازنة الأمن القومي كونه تبين من تجارب سابقة أن دمج قدرات الأمن القومي مع الأمور الدفاعية وأي تعزيز للأولى بموارد جديدة إضافية ستترتب عليها تخفيضات قد تكون كارثية على القوات المسلحة.
يخلص التقرير إلى أن الحل الوحيد هو رفع الإنفاق على الدفاع إلى ما يقارب 3% من الناتج المحلي الإجمالي مقاربة لمستوى الإنفاق الذي قامت به المملكة المتحدة نهاية الحرب الباردة حتى منتصف التسعينيات وهذا قد يؤدي إلى تسوية طويلة الأمد توفر الاستقرار الاستراتيجي والمالي مع ضرورة إجراء المزيد من الإصلاحات في نطاق برنامج تطوير البرنامج الدفاعي. من المتوقع أن يساعد هذا التقرير في إثارة النقاش والتركيز على الأولويات التي ينبغي أن ينظر فيها برنامج تحديث الدفاع خاصة موضوع فصل الأمن القومي عن موازنة القوات المسلحة.

تحتاج الحكومة الآن إلى النظر إلى ما هو أبعد من الحد الأدنى في الإنفاق الدفاعي بنسبة ٢% والبدء في التحول إلى نسبة ٣% لوضع السياسة الدفاعية على أساس مستدام بغية مواجهة التهديدات الجديدة وملء الثغرات في الموازنات المالية الحالية لتلبية حاجات تمويل المهمات الخارجية خاصة القاعدتين العسكريتين في قبرص أكروتيري ودكليا.
لا تغطي هاتان القاعدتان البريطانيتان أكثر من 100ميل مربع لكنهما توفران لبريطانيا القدر الكافي من القدرات العسكرية والإستراتيجية في منطقة البحر الأبيض المتوسط، الشرق الأوسط وما وراء شرق قناة السويس. يعود الوجود البريطاني في جزيرة قبرص إلى أواخر القرن التاسع عشر عندما تم تأجير الجزيرة الصغيرة إلى المملكة المتحدة من قبل الإمبراطورية العثمانية السابقة عام 1878. بعد اندلاع الحرب العالمية الأولى والقرار العثماني بانضمام الحرب الى جانب قوات المحور في تشرين الثاني/ نوفمبر 1914، ضمت بريطانيا الجزيرة. في 16 آب/أغسطس 1960 أي بعد أن حصلت قبرص على استقلالها وأصبحت عضوا في الكومنولث وفي إطار المعاهدة المعروفة باتفاقيتي لندن وزيوريخ اللتين سمحتا باستقلالها كجمهورية، بقيت القاعدتان العسكريتان في أكروتيري وديكليا أرضين سياديتين بريطانيتين وبالتالي لا تزالان خاضعتين للولاية البريطانية.
يقوم السلاح الجوي الملكي في أكروتيري بغارات مستمرة ضد داعش في العراق وسوريا وقد قامت مقاتلات Typhoon وTornado بتوجيه ضربات ضد مواقع داعش منذ أيلول/سبتمبر 2014 إلى جانب دول أخرى في التحالف بقيادة الولايات المتحدة. تشكل هذه العملية أحد الأمثلة التي تبين مدى أهمية القواعد البريطانية في قبرص لناحية حماية المملكة المتحدة ضد التهديدات الأجنبية سواء أكانت تقليدية أم غير تقليدية.
أطلق العديد من العمليات الأخرى من أكروتيري منها خلال حرب الخليج والعمليات البريطانية في العراق من آذار/مارس 2003 إلى أيار/مايو 2011 وأتت المشاركة البريطانية ضمن التحالف الدولي في التدخل العسكري عام 2011 في ليبيا أخيرا وليس آخرا العملية ضد سوريا لتدمير مواقع الأسلحة الكيميائية. تلعب هاتان القاعدتان دورا بارزا يتجسد في اعتبارهما محطات خاصة بشبكات جمع المعلومات والمراقبة في الشرق الأوسط والبحر الأبيض المتوسط لرصد وتتبع التهديدات المحتملة لأمن بريطانيا وحلفائها.
تظهر هذه العمليات العسكرية الأهمية الكبيرة التي تتمتع بها هذه القواعد السيادية برغم صغر مساحتها وإصرارالحكومة البريطانية في الاحتفاظ بها بالإضافة إلى قواعدها في جبل طارق كونها تشكل دورا حيويا بالنسبة للقدرات العسكرية للمملكة المتحدة ولأمن رعاياها في جميع أنحاء العالم وبالتالي توفير الإعتمادات والموازنات المالية الكافية لديمومتها ولتلبية احتياجاتها.
 
 
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
DIESEL POWERED SUBMARINES UPDATE
Submarines are the ultimate "stealth" naval vessel able to operate out of sight and launch surprise attacks on enemy surface vessels or approach enemy shores unseen on covert reconnaissance mission.
...
<< read more